قصة حياة بيل جيتس - مبرمج، رائد أعمال، ناشط خيري - مجتمع لازم تفهم

بيل جيتس

قصة حياة بيل جيتس


عناصر الموضوع :

  • طفولته و نشأته
  • بدايته مع اجهزة الكمبيوتر
  •  دخوله إلى جامعة هارفارد
  • تأسيس شركة مايكروسوفت
  • مايكروسوفت ويندوز
  • نمو شركة مايكروسوفت
  • اغنى رجل في العالم
  • سبب نجاح بيل جيتس
  • حياته الشخصية
  • حقائق مثيرة للإهتمام



الوظيفة : رجل اعمال، رئيس مجلس إدارة شركة مايكروسوفت

تاريخ الميلاد : 28 أكتوبر 1955 في سياتل، واشنطن

إشتهر بـ : أنه مؤسس مايكروسوفت، و واحداً من أغنى الرجال في العالم


السيرة الذاتية :


الطفولة و النشأة :

مولود في سياتل، واشنطن في 28 أكتوبر 1955. و كان هو الطفل الأوسط لوالده وليام هنري جيتس الثاني، و هو محامي بارز في سياتل، و والدته ماري جيتس، التي كانت تعمل مُعلمة قبل أن تنجب أطفال. و كان بيل له شقيقة كبرى إسمها كريستي و شقيقته الصغرى إسمها ليبي.

أحب بيل ألعاب الطاوله و أحب التنافسية في معظم الاشياء التي يفعلها. و كان طالب ذكي و أفضل المواد عنده في المدرسة الابتدائية هي الرياضيات.

لكن مع ذلك، شعر بيل بالملل بسرعة في المدرسة و بدأ في الوقوع في مشاكل كثيرة. و كان والداه يحاولون إبقائه مشغولاً بـ الأنشطة الخارجية مثل الكشَّافة (و حصل على شارة النسر الكشفية) و احب قراءة كتب الخيال العلمي.

عندما أصبح بيل عمره ثلاثة عشر، أرسله والديه إلى مدرسة إعدادية إسمها (لييك سايد) على أمل أن تكون أكثر تحدياً بالنسبة له.
و في تلك المدرسة قابل بيل شريكه المستقبلي في الأعمال و إسمه بول آلين. كما بدأ في التعرف على أجهزة الكمبيوتر في مدرسة (لييك سايد).


أجهزة الكمبيوتر :

في الوقت الذي نشأ فيه بيل، لم تكن هناك أجهزة كمبيوتر منزلية مثل أجهزة الكمبيوتر المكتبية، و أجهزة الكمبيوتر المحمول، أو الكمبيوتر اللوحي مثل الموجود لدينا اليوم. و لكن كانت أجهزة الكمبيوتر مملوكة لـ الشركات الكبيرة و تأخذ الكثير من المساحة بسبب حجمها الكبير.

إشترت المدرسة بعض الوقت على واحد من هذه الحواسيب حتى يمكن لـ الطلاب أن يستخدموه.
بيل وجد الكمبيوتر شيئاً رائعاً. و كان برنامج الكمبيوتر الأول الذي صنعه هو نسخة من (تيك تاك تو).

و في يوماً ما ، تم منع بيل و بعض زملائه الطلاب من إستخدام الكمبيوتر لأنهم إخترقوه من اجل الحصول على وقت إضافي. و بعد ذلك تمت الموافقة لهم على البحث عن خلل في نظام الكمبيوتر مقابل الوقت الذي يقضونه على الكمبيوتر.

و في وقت لاحق، بينما كان لا يزال في المدرسة الثانوية، صنع بيل برنامج الرواتب لـ شركة و برنامج الجدولة لـ مدرسته. حتى انه بدأ العمل مع صديقه بول ألين في صناعة برنامج كمبيوتر يساعد في تعقُّب أساليب حركة المرور في سياتل.


جامعة هارفارد :

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية في عام 1973، دخل جيتس جامعة هارفارد. و في البداية كان يخطط للدراسة ليصبح محامي، لكنه استمر في قضاء الكثير من وقته على أجهزة الكمبيوتر. و بقى أيضاً على إتصال مع صديقه بول ألين الذي كان يعمل لشركة هانيويل.

عندما تم صنع كمبيوتر ألتير الشخصي في عام 1974، قرر جيتس و ألين أن يصنعوا برنامج أساسي يعمل على جهاز الكمبيوتر. و إتصلوا بـ شركة ألتير و قالوا لهم أنهم يعملون على البرنامج.

ألتير أرادت إثبات لـ كلامهم خلال بضعة أسابيع، و لكن جيتس لم يكن قد بدأ في البرنامج. لكنه عمل جاهداً خلال الشهر التالي، و عندما ذهب أخيراً إلى نيو مكسيكو لتشغيل البرنامج، عَمِلَ البرنامج بشكل ممتاز جداً من المرة الأولى.


بداية و تأسيس شركة مايكروسوفت :

في عام 1975، ترك جيتس جامعة هارفارد لتأسيس شركة البرمجيات مع بول آلين و أسماها (مايكروسوفت).
الشركة كانت تعمل بشكل جيد، و في عام 1980 أبرم جيتس صفقة مع IBM لـ تغير نظام الحوسبة. و حصلت مايكروسوفت على صفقة لوضع نظام التشغيل MS-DOS على جهاز الكمبيوتر IBM الجديد.

باع جيتس البرنامج لـ IBM مقابل عمولة قدرها 50،000 دولار، لكنه تمسك بـ حقوق الطبع و النشر لـ البرنامج.
و عندما إنطلق سوق أجهزة الكمبيوتر، باعت مايكروسوفت MS-DOS لشركات تصنيع أجهزة الكمبيوتر الأخرى.
و في وقت سريع أصبحت مايكروسوفت هي نظام التشغيل الأساسي في نسبة كبيرة من أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.


مايكروسوفت ويندوز :

في عام 1985، قام جيتس و مايكروسوفت بمخاطرة آخرى.
حيث أطلقوا نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز. و كان هذا الويندوز هو رد شركة مايكروسوفت على نظام التشغيل المشابه التي عرضته شركة أبل في 1984.

في البداية، إشتكى كثير من الناس أن مايكروسوفت ويندوز لم يكن جيداً كـ إصدار شركة أبل. و مع ذلك، واصل جيتس الضغط للترويج لمفهوم الكمبيوتر المفتوح. فـ مايكروسوفت ويندوز يمكن أن يعمل على مجموعة متنوعة من الأجهزة المتوافقة مع الكمبيوتر الشخصي ، بينما أن نظام التشغيل أبل يعمل فقط على أجهزة أبل.

فازت مايكروسوفت في معركة نظام التشغيل و في وقت سريع تم تثبيتها على ما يقرب من 90٪ من أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم.


كان جيتس غير راضي عن الفوز فقط بـ حصة نظام التشغيل من سوق البرمجيات. و على مدى السنوات القليلة التالية قام بـ عرض منتجات جديدة كـ برامج ويندوز أوفيس مثل برنامج وورد و برنامج إكسل. و طرحت الشركة أيضاً إصدارات جديدة و محسنة من ويندوز.


أغنى رجل في العالم :


في عام 1986، عرض جيتس أسهم شركة مايكروسوفت للجمهور. و كانت أسهم الشركة تساوي 520 مليون دولار. كان جيتس يملك 45 % من الأسهم لـ نفسه و التي كانت بقيمة 234 مليون دولار.

واصلت الشركة نموها السريع و إرتفع سعر السهم.
و في يوماً ما، أصبحت أسهم جيتس تزيد قيمتها على 100 مليار دولار. و أصبح أغنى رجل في العالم.


لماذا كان بيل جيتس ناجحاً ؟

مثل معظم أصحاب المشاريع الناجحة، جاء نجاح بيل جيتس بمزيج من العمل الشاق، و الذكاء، و التوقيت، المهارة التجارية، و الحظ.

جيتس تحدى باستمرار موظفيه على العمل بكد و الإبتكار، لكنه عمل أيضاً بنفس الكد أو أكثر من الناس الذين عملوا معه. و كان جيتس أيضاً لا يخاف من المخاطرة. فهو خاطر عندما ترك جامعة هارفارد لبدء شركته الخاصة. و خاطر أيضاً عندما غيَّر نظام التشغيل من مايكروسوفت MS-DOS إلى ويندوز. و مع ذلك، كانت مخاطرته محسوبة. و كان لديه ثقة في نفسه و منتجه.


الحياة الشخصية :

جيتس تزوج ميليندا فرينش في شهر يناير من عام 1994. و أنجبوا ثلاثة أطفال، فتاتين و ولد. و في عام 2000، جيتس و زوجته أنشأوا مؤسسة بيل و ميليندا جيتس. و اليوم، هي واحدة من أكبر المؤسسات الخيرية في العالم.
جيتس تبرع شخصياً بأكثر من 28 مليار دولار لـ الأعمال الخيرية.


حقائق مثيرة للاهتمام عن بيل جيتس :

- كان لقب بيل وهو طفل " تيري " و جدته هي من أطلقت عليه هذا الإسم.

- حصل على 1590 درجة من 1600 في إختبارات دخول الجامعة.

- في البداية كان إسم مايكروسوفت هو " مايكرو- سوفت ". حيث تم الجمع بين كلمة (ميكرو كمبيوتر) و (سوفت وير).

- عندما بدأت مايكروسوفت لأول مرة، كان جيتس ينظر في كل سطر من التعليمات البرمجية قبل إرسال أي منتج برمجي جديد.

- في عام 2004، توقع جيتس أن تختفي ظاهرة البريد الإلكتروني غير المرغوب (سبام - Spam) بحلول عام 2006. لكنه كان مخطئاً في ذلك !

- تم منحه لقب فارس شرفي من الملكة اليزابيث. لكنه لا يستخدم لقب "سير - Sir" لأنه ليس مواطناً من المملكة المتحدة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top