قصة حياة تشي جيفارا - ناشط سياسي, ثوري, ماركسي - مجتمع لازم تفهم

che-guevara-biography-قصة-حياة-تشي-جيفارا
أحدى صور تشي جيفارا

قصة حياة تشي جيفارا


عناصر الموضوع :

  • ملخص
  • مقابلة فيدل كاسترو
  • الصعود إلى السلطة و الموت
  • الإرث



تشي جيفارا كان ثورياً ماركسياً متحالف مع فيدل كاسترو و أصبح رمزاً و بطلاً ثقافياً.



السيرة الذاتية : 

ملخص :

مولود في روساريو، الأرجنتين، في 14 يونيو 1928، وإسمه الحقيقي هو ارنستو أر جيفارا دي لا سيرنا و قد درس الطب قبل أن يقوم بالسفر في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية، و أثناء سفره حدثت له الظروف التي كونت معتقداته الماركسية.
و قد قام بمساعدة فيدل كاسترو في الإطاحة بـ الحكومة الكوبية و بعد ذلك عَمِلَ في وظيفة سياسية.

جيفارا شارك بعد ذلك في الأعمال المسلحة في بوليفيا، و تم قتله هناك.

و تم تبجيل جيفارا من العديد من الناس كـ بطل ثقافي.


مقابلته لـ فيدل كاسترو :

الزعيم الثوري أرنستو جيفارا دي لا سيرنا، المعروف بإسم تشي جيفارا، مولود في 14 يونيو عام 1928، في روساريو، الأرجنتين.
بعد الانتهاء من دراسته الطبية في جامعة بوينس آيرس، أصبح جيفارا في البداية ناشطاً سياسياً في بلده الأصلي الأرجنتين ثم في بوليفيا و جواتيمالا المجاورة لبلده.

و في عام 1954، إلتقى الثوري الكوبي فيدل كاسترو و شقيقه راؤول كاسترو أثناء وجوده في المكسيك. و أصبح جيفارا جزءاً من جهود فيدل كاسترو للإطاحة بحكومة باتيستا في كوبا.

و تولى جيفارا منصب المستشار العسكري لـ كاسترو و قاد قوات المقاتلين في القتال ضد قوات باتيستا.
و عندما تولى كاسترو السلطة في عام 1959، أصبح جيفارا المسؤول عن سجن قلعة لا كابانا.

تشير التقديرات أن ما بين 156 و 550 شخص قد تم إعدامهم بأوامر خارج نطاق القضاء من جيفارا خلال هذا الوقت.


الصعود إلى السلطة و الموت :

في وقت لاحق، أصبح رئيساً للبنك الوطني الكوبي، و ساعد على تحول العلاقات التجارية للبلاد من الولايات المتحدة إلى الاتحاد السوفيتي.

بعد ثلاث سنوات، تم تعيينه وزيراً للصناعة. و لكن جيفارا ترك هذا المنصب في عام 1965 لتصدير أفكار الثورة الكوبية إلى أجزاء أخرى من العالم.

و في عام 1966، بدأ في محاولة تحريض شعب بوليفيا على التمرد ضد حكومتهم، ولكن لم يكن ناجحاً جداً في هذا.
و بسبب وجود قوة مسلحة صغيرة تدعم جهوده، تم القبض على جيفارا و قتله في لاهيجيرا بواسطة الجيش البوليفي في 9 أكتوبر 1967.


إرثه :

منذ وفاته، أصبح جيفارا شخصية سياسية أسطورية. و غالباً ما تم ربط إسمه بـ الثورة و الإشتراكية.
و مع ذلك فإن أشخاص آخرين لا يزالوا يتذكرون أنه يمكنه أن يكون عديم الرحمة، حيث قام بإعطاء أوامر بإعدام السجناء دون محاكمة في كوبا.

ظلت حياة جيفارا موضع إهتمام جمهور كبير و تم إستكشافها و تصويرها في العديد من الكتب و الأفلام.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top