الحروب الصليبية - تعريف، اسباب، احداث و معارك، نتائج، حقائق - مجتمع لازم تفهم

crusades-الحملات-الصليبية
حقوق الصورة

عناصر الموضوع :



  • تعريف الحروب الصليبية
  • أسباب الحروب الصليبية
  • الجيوش المتحاربة في الحروب الصليبية ؟
  • كيف بدأت الحملات الصليبية ؟
  • تسلسل أحداث و نتائج الحروب الصليبية
  • حقائق عن الحروب الصليبية



ما هي الحروب الصليبية ؟

كانت الحملات الصليبية عبارة عن سلسلة من الحروب حدثت خلال العصور الوسطى، حيث حاول مسيحيين أوروبا السيطرة على القدس و الأراضي المقدسة من المسلمين.


لماذا أراد الصليبيون السيطرة على القدس ؟

كانت القدس ذات أهمية كبيرة لعدد من الأديان خلال العصور الوسطى.

فهي كانت مهمة لـ الشعب اليهودي لأنهم يقولون أنها مكان المعبد الأصلي إلى الله الذي بناه الملك سليمان. و هي مهمة للمسلمين لأنها المكان الذي صعد منه الرسول محمد إلى السماء. و هي مهمة للمسيحيين لأنها بالنسبة لهم هي المكان الذي تم صلب المسيح فيه.


من الذي حارب في الحروب الصليبية ؟


كانت الحملات الصليبية بين جيوش أوروبا من ناحية ، و معظمهم من الإمبراطورية الرومانية المقدسة، و بين العرب الذين لديهم السيطرة على القدس.


كان هناك حوالي 30،000 جندي من أوروبا في الحملة الصليبية الأولى، و كان جيشهم مكون من الفرسان و الفلاحين و عامة الناس الأخرى.


نظر بعض الأوروبين إلى هذا الجيش كوسيلة ليصبحوا أغنياء و آخرين كانوا يحاولون إظهار مهاراتهم القتالية، و آخرون رأوا أنه وسيلة إلى الجنة.



كيف بدأت الحملات الصليبية ؟

بدأت الحملة الصليبية الأولى عندما قام الأتراك السلاجقة بالسيطرة على الأرض المقدسة. و قبل ذلك، كان العرب هم المسيطرين على الأرض. ومع ذلك، فإن العرب كانوا يسمحون لـ المسيحيين بالحج و زيارة مدينة القدس.

في عام 1070، عندما تولى الأتراك السيطرة، بدأوا في رفض الحجاج المسيحيين في المنطقة.


الإمبراطور البيزنطي ألكسيوس الأول طلب المساعدة من البابا لـ الدفاع عن إمبراطوريته من الأتراك و إخراجهم من الأرض المقدسة.

ساعد البابا في جمع جيشاً، بمساعدة من الفرنجة و الإمبراطورية الرومانية المقدسة.


تسلسل أحداث الحروب الصليبية :


كان هناك عدد من الحملات الصليبية التي حدثت على مدى 200 سنة تبدأ عام 1095


- الحملة الصليبية الأولى (1095-1099) : الحملة الصليبية الأولى كانت الأكثر نجاحاً للأوروبيون . حيث قامت الجيوش الأوروبية بإخراج الأتراك و السيطرة على القدس.

- الحملة الصليبية الثانية (1147-1149) : في عام 1146 تم غزو مدينة الرها على يد الأتراك. و تم قتل جميع السكان أو بيعهم في سوق النخاسة. ثم تم إطلاق الحملة الصليبية الثانية، لكنها لم تكن ناجحة.

- الحملة الصليبية الثالثة (1187-1192) : في 1187 صلاح الدين الأيوبي، سلطان مصر، استعاد مدينة القدس من الأوروبيين بعد هزيمتهم في معركة حطين. و بعدها تم إطلاق الحملة الصليبية الثالثة بقيادة الإمبراطور فريدريك الأول بربروسا من ألمانيا، و الملك فيليب الثاني أغسطس من فرنسا، و الملك ريتشارد قلب الأسد من انجلترا.

ريتشارد قلب الأسد تقاتل مع صلاح الدين الأيوبي لعدة سنوات. في النهاية لم يستطع غزو القدس، لكنه حصل على حق الحجاج بزيارة المدينة المقدسة مرة أخرى.

- الحملة الصليبية الرابعة (1202-1204) : تم تشكيل الحملة الصليبية الرابعة بواسطة البابا إينوسنت الثالث على أمل استعادة السيطرة على الأرض المقدسة. ومع ذلك، بدأ الصليبيين بالإنحراف عن هدف المهمة وأصبحوا جشعيين و انتهى بهم الامر بغزو و نهب القسطنطينية بدلاً من القدس.

- الحملة الصليبية لـ الأطفال (1212) : بدأت بواسطة طفل فرنسي إسمه ستيفن من (كلويس) و طفل ألماني إسمه نيكولاس، و عشرات الآلاف من الأطفال تجمعوا للقيام بمسيرة إلى الأراضي المقدسة. و انتهت هذه الحملة بـ كارثة. حيث أن لا أحد من الأطفال وصل إلى الأراضي المقدسة والعديد منهم لم يتم رؤيته مرة أخرى. و الإحتمال المنتشر في أوروبا أنهم تم بيعهم كـ عبيد.

- الحملات الصليبية من خمسة إلى تسعة (1217 - 1272) : على مدى السنوات القليلة التالية كان هناك 5 من الحروب الصليبية. و لكن لم تنجح أياً منها في السيطرة على الأرض المقدسة.


حقائق عن الحروب الصليبية :

- كان رمز الصليبيون هو الصليب الأحمر. و كان يرتديه الجنود على ملابسهم و على الدروع. كما كان يتم إستخدامه على الأعلام و اللافتات.

- تختلف النظرة إلى الحروب الصليبية بين الشرق و الغرب .. ففي الغرب يعتبرون الحروب الصليبية حرب من أجل الخير و العدالة و يستخدمون مصطلح " الحروب الصليبية " كإشارة إلى البطولة ... أما في الشرق ينظر العرب و المسلمون إلى الحروب الصليبية على أنها حروب إستعمارية إنتهازية جشعة غرضها القضاء على اصحاب الأرض و سرقة ثرواتهم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top