الحرب العالمية الثانية - اسباب، احداث، نتائج - مجتمع لازم تفهم

world-war-two-الحرب-العالمية-الثانية

عناصر الموضوع :

  • اسباب بداية الحرب العالمية الثانية
  • الإعتداء الألماني
  • معركة بريطانيا
  • اليونان وشمال أفريقيا
  • غزو ألمانيا لـ الإتحاد السوفيتي
  • الإنسحاب الألماني من الإتحاد السوفيتي
  • غزو نورماندي و الإنسحاب الألماني من فرنسا
  • مهاجمة ميناء بيرل هاربور الأمريكي
  • دخول الولايات المتحدة الحرب و معركة ميدواي
  • جزر سولومون و جوادالكانال
  • الإقتراب من اليابان
  • إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما و ناجازاكي
  • نتائج الحرب العالمية الثانية





بداية الحرب العالمية الثانية في أوروبا :

أسباب بداية الحرب العالمية الثانية :

الإعتداء الألماني :

بدأت الحرب في أوروبا في سبتمبر عام 1939، عندما قامت ألمانيا، في عهد المُستشار أدولف هتلر بـ غزو بولندا.
ردت بريطانيا و فرنسا على هذا التحرك بإعلان الحرب على ألمانيا، و لكنهم لم يفعلوا شيئاً كبيراً على مدى الأشهر التالية.

في عام 1940، أطلقت ألمانيا هجومها الثاني من خلال مهاجمة الدنمارك و النرويج، و قامت بعد ذلك بوقت قصير بـ هجمات على بلجيكا، و هولندا، و فرنسا. و تم غزو كل هذه الدول بسرعة شديدة.


معركة بريطانيا :

في وقت لاحق في صيف عام 1940، شنت ألمانيا هجوماً أبعد على بريطانيا، وهذه المرة هاجمت من الجو.
و كانت المعركة مع بريطانيا هي أول فشل عسكري لـ ألمانيا، حيث أن القوات الجوية الألمانية (التي يُطلق عليها إسم لوفتڤافه)، لم تكن قادرة على التغلب على القوات الجوية الملكية البريطانية.

اليونان وشمال أفريقيا :

و بينما كان هتلر يخطط لـ خطواته المقبلة، قامت إيطاليا، وهي حليفاً لألمانيا، بتوسيع الحرب إلى أبعد من ذلك من خلال غزو اليونان و شمال أفريقيا.
كانت الحملة اليونانية فاشلة، و أجبرت ألمانيا للقدوم إلى إيطاليا لمساعدتها في أوائل عام 1941.


غزو ألمانيا لـ الإتحاد السوفيتي :

في وقت لاحق في عام 1941، بدأت ألمانيا التحرك الأكثر طموحاً لها حتى الآن، من خلال غزو الاتحاد السوفياتي.
و على الرغم من أن الألمان حققوا في البداية تقدم سريع في عمق قلب روسيا، فإن غزو الاتحاد السوفياتي يُثبت طوفان المجهود الحربي الألماني. حيث كان الإتحاد السوفياتي كبيراً جداً، وعلى الرغم من أن مقاومة روسيا في البداية كانت ضعيفة، و لكن قوة الأمة السوفيتية و تصميمها، بالإضافة إلى حلول فصل الشتاء القاسي، كل هذا كان أكثر مما يتحمله الجيش الألماني.


الإنسحاب الألماني من الإتحاد السوفيتي :

في عام 1943، بعد معارك ستالينجراد و كورسك، اضطرت ألمانيا إلى تراجع و إنسحاب واسع النطاق.
خلال عام 1944، كان الألمان ينسحبون ببطء ولكن بثبات تماماً من الأراضي السوفيتية، وبعد ذلك قام الروس بدفع الألمان في جميع أنحاء أوروبا الشرقية حتى أدخلوهم إلى داخل ألمانيا نفسها في عام 1945.


غزو نورماندي و الإنسحاب الألماني من فرنسا :

في حزيران عام 1944، شنت القوات الأمريكية والبريطانية غزو إطلقوا عليه يوم النصر، وهبطوا في فرنسا المُحتلة من جانب ألمانيا، عبر ساحل نورماندي.

و في وقت سريع اضطر الجيش الألماني إلى التراجع عن هذا الجانب كذلك. وبالتالي، في أوائل عام 1945، كانت قوات الحلفاء تضيق الخناق على ألمانيا من الشرق والغرب .
و كان السوفييت هم أول من وصل إلى العاصمة الألمانية برلين، واستسلمت ألمانيا في مايو 1945، بعد فترة قصيرة من إنتحار أدولف هتلر.


بداية الحرب العالمية في المحيط الهادئ :

مهاجمة ميناء بيرل هاربور الأمريكي :

اما عن احداث الحرب العالمية في منطقة المحيط الهادئ، فهي بدأت في 7 ديسمبر 1941، عندما أطلقت الطائرات الحربية اليابانية هجوماً مفاجئاً على القاعدة البحرية الأمريكية في ميناء بيرل هاربور في هاواي.
و في هذا الوقت كانت اليابان بالفعل في حالة حرب مع الصين لعدة سنوات واستولت على الأراضي الصينية في إقليم منشوريا.
و بعد هجوم بيرل هاربور، بدأت اليابان حملة واسعة للتوسع في جميع أنحاء منطقة جنوب شرق آسيا و المحيط الهادئ.

على الرغم من أن هجوم بيرل هاربور تسبب في إعلان حرب من الولايات المتحدة على اليابان في اليوم التالي ، و لكن مضى عدة أشهر قبل أن تقوم القوات الامريكية بـ التدخل عسكرياً بشكل جاد.


دخول الولايات المتحدة الحرب و معركة ميدواي :

في أواخر ربيع عام 1942، دخلت الولايات المتحدة و اليابان في سلسلة من المعارك البحرية، و بلغت شدتها في معركة ميدواي في 3-6 يونيو 1942، و عانت اليابان من هزيمة كارثية.


جزر سولومون و جوادالكانال :

في السنة التالية، إشتبكت الولايات المتحدة و اليابان في صراع طال أمده على جزر سولومون، التي تقع بالقرب من الممرات الملاحية الحيوية لقوات الحلفاء.

بين أغسطس 1942 و فبراير عام 1943، قامت قوات الحلفاء بـ غزو جزيرة غوادالكنال، و كان هذا بداية لسلسلة طويلة من الهجمات التي مكنت الحلفاء في النهاية من إجبار اليابان على الخروج من جزر سولومون ثم ملاحقتهم في مختلف سلاسل جُزُر المحيط الهادئ الأخرى التي إحتلتها اليابان في وقت سابق.
و في غضون ذلك، كانت القوات البريطانية و الهندية تكافح القوات اليابانية في بورما.


الإقتراب من اليابان :

استمر القتال في جميع أنحاء المحيط الهادئ في عام 1944 و أوائل عام 1945، بما في ذلك معارك كبرى في ليتي، ايو جيما، و أوكيناوا.و بحلول أواخر فصل الربيع في عام 1945، كانت معظم الفتوحات التي قامت بها اليابان قد تحررت، وكانت قوات الحلفاء تضيق الخناق على الجُزر اليابانية نفسها.


إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما و ناجازاكي :

و بينما اقترب الحلفاء من اليابان، بدأ الحلفاء حملات القصف الثقيلة ضد المدن اليابانية الرئيسية، بما في ذلك طوكيو.و إستمرت هذه العملية خلال فصل الصيف في عام 1945 حتى أخيراً، في أوائل أغسطس، أسقطت الولايات المتحدة قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما و ناجازاكي.

الذهول من الدمار غير المتوقع، أدى إلى إستسلام اليابان بعد بضعة أيام.


نتائج الحرب العالمية الثانية :

على مدى هذا الصراع حدثت معارك في أوروبا و آسيا و آفريقيا و آمريكا الشمالية، نتج عن الحرب العالمية الثانية نحو 50 مليون وفاة، و هذا العدد هو أكثر من أي حرب أخرى حتى الآن.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top