الطبقة البرجوازية - تعريف، نشأة، صراعات، نظرية ماركس، ملخص - مجتمع لازم تفهم

bourgeoisie-برجوازية

عناصر الموضوع :

  • تعريف الطبقة البرجوازية
  • المشاكل الناتجة عن البرجوازية
  • البرجوازية و البروليتاريا
  • نشأة البرجوازية
  • النظرية الماركسية و البرجوازية
  • ملخص



البرجوازية تؤدي دوراً هاماً في النظرية الماركسية. فالنظرية الاقتصادية الماركسية لم تكن لتنشأ بدون وجود البرجوازية. فالبرجوازية تسببت في المشاكل التي تحاول نظريات ماركس تصحيحها.

ما هي الطبقة البرجوازية (تعريف) ؟

البرجوازية، هي النظام الاجتماعي الذي تسيطر عليه ما تسمى بـ الطبقة الوسطى.
أو نستطيع القول أن البرجوازية هي الطبقة المستبدة، التي سيتم تدميرها في ثورة العمال التي تكلم عنها كارل ماركس. و لنكون أكثرا تحديداً سنقول أن، البرجوازية هي الطبقة التي كانت تسيطر على وسائل الإنتاج، و تسيطر أيضاً على معظم الثروة الموجودة في المجتمع.

وسائل الإنتاج نقصد بها (الموارد الطبيعية) و (المطاحن) و (المصانع ) وأي شيء آخر يتم إستخدامه في صنع السلع و / أو الخدمات لبيعها في السوق.

و بينما أن مصطلح (البرجوازية الفرنسي) لا يتم إستخدامه اليوم، لكننا نستخدمه لنشير إلى الصفات المماثلة التي تواجدت في زمن كارل ماركس. فمجتمعات اليوم ترى نفس المشاكل التي رآها ماركس.

رأى كارل ماركس نظريته كخطوة تالية سيأخذها المجتمع الاقتصادي بعد إنتهاء (الرأسمالية). و قد رأى ماركس مشاكل في الرأسمالية بسبب الثروة و السلطة التي تدفقت للأعلى لعدد قليل من الناس بدلاً من أن تتدفق للأسفل إلى الجماهير.

و رأى ماركس أن البرجوازية ستقوم بإستخدام الأدوات الرأسمالية لحماية ثروتهم و سلطتهم، و تقمع الجماهير.

ومن المهم أن نعرف أن البرجوازية قد لا تكون تعنى (الأغنياء). فبينما أن (هيمنة الثروة) تُعد جانباً هاماً من جوانب البرجوازية، فلا يكفي أن نقوم بتسمية هؤلاء الأفراد بأنهم أعضاء البرجوازية لمجرد أنهم أغنياء.
فالسيطرة على وسائل الإنتاج مهمة جداً، إن لم تكن أكثر أهمية، من مجرد امتلاك الثروة.


المشاكل الناتجة عن البرجوازية :

جوهر الماركسية هو صراع على السلطة بين فئتين : البرجوازية و البروليتاريا (الطبقة العاملة).

وجد ماركس أن الطبقة البرجوازية هي السبب في المشاكل التي تواجه طبقة البروليتاريا. و تنقسم تلك المشاكل إلى قسمين: (الأخلاقية) و (العملية). و بينما أن ماركس لم يستخدم هذه المصطلحات، لكننا نستخدمهم هنا لنفهم أسباب إنتقاد ماركس لـ البرجوازية.

فمن خلال التحكم في الثروة و وسائل الإنتاج، قال ماركس أن البرجوازية أصبحت تمتلك كل السلطة و أجبرت طبقة البروليتاريا على أن تقبل، وظائف منخفضة الأجر و خطيرة حتى يستطيعوا العيش. و على الرغم من كثرة عدد أفراد طبقة البروليتاريا ، لكنها ظلت عاجزة ضد إرادة البرجوازية.

و إستخدمت طبقة البرجوازية سيطرتها في الغالب لتحقيق مصلحتها الخاصة. أما طبقة البروليتاريا فلا يوجد لديهم الوسائل التي تحميهم أو تحسن حياتهم.

و بينما أن القتال يبدو حلاً سهلاً في نظرنا، لكن دعونا نتذكر أن البروليتاريا تعيش في خوف. و كانوا يخشون أن يفقدوا وظائفهم. بالرغم من أن وظائفهم لا تُدر مالاً وفيراً ، لكنها كانت مهمة جداً لهم حتى يعيشوا و بالتالي لا يستطيعون المخاطرة بها.


نشأة البرجوازية :

نشأ مصطلح البرجوازية في القرون الوسطى في فرنسا.
و أصبح مهماً في القرن 18، عندما بدأت الطبقة الوسطى من المهنيين، و المُصنِّعين، و حلفائهم الأدبيين و السياسيين في المطالبة بالتأثير في السياسة بما يتفق مع وضعهم الاقتصادي.

كان كارل ماركس واحداً من العديد من المفكرين الذين نظروا إلى الثورة الفرنسية بإعتبارها ثورة برجوازية.
في النظرية الماركسية ... البرجوازية تلعب دوراً بطولياً عن طريق ثورة الصناعة وتحديث المجتمع.و مع ذلك، فإنها تسعى أيضا لإحتكار فوائد هذا التحديث من خلال استغلال الطبقة العاملة التي لا تملك شيئاً وبالتالي سيخلق هذا توترات ثورية.

النتيجة النهائية، كما يقول ماركس، سوف تكون هناك ثورة نهائية سيتم فيها مُصادرة ممتلكات البرجوازية و يتم إنهاء الصراع الطبقي، و الإستغلال، و الدولة.

حتى أثناء حياة ماركس، كان واضحاً أن البرجوازية لم تكن متجانسة و لا تميل إلى القيام بالدور المُسند إليها.
و بالفعل ، في كثير من البلدان ليس من المفيد أو الصحيح أن نصف الطبقات الوسطى بـ البرجوازية.

في كثير من النقاش الغربي، كان مصطلح البرجوازية قد إختفى تقريباً من الكاتبين و السياسيين بحلول منتصف القرن 20.


ملخص :

البرجوازية هي طبقة اجتماعية ظهرت في القرنين 15 و 16، تمتلك رؤوس الأموال و الحِرَف، كما تمتلك كذلك القدرة على الإنتاج و السيطرة على المجتمع و مؤسسات الدولة للمُحافظة على امتيازاتها و مكانتها " بحسب نظرية كارل ماركس ". (مثل رجال الاعمال الآن)

و بشكل أدق فإن البرجوازية هي الطبقة المُسيطرة والحاكمة في المجتمع الرأسمالي، وهي طبقة غير مُنتِجة لكنها تعيش من فائض قيمة عمل العمال، حيث أن البرجوازيين هم الطبقة المسيطرة على وسائل الإنتاج.

و يُقسِّمُهُم " لينين " إلى فئات، حيث يصف البرجوازيين بالعديد من الفئات التي تنتهي بـ " البرجوازي الصغير " و هم المقاولون الصغار و أصحاب الورش.

و الجدير بالذكر هنا أن الطبقة البرجوازية هي التي قامت بـ الثورة الفرنسية بالتحالف مع طبقة العمال و الفلاحين، و بعد ذلك إنقلبت على مباديء الجمهورية الأولى بدعم الجيش بقيادة نابليون بونابارت، و بالتالي سيطرت البرجوازية على إدارة الثورة الفرنسية، بعدما إستطاعت الإطاحة بطبقة النبلاء و رجال الدين الإكليروس، وتمكنت بتحالف مع الجيش بـ السيطرة على الأوضاع و إخماد غضب الطبقة الكادحة .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top