السمكة الطائرة (اكسوسيتيدي) من اغرب الاسماك على الاطلاق - مجتمع لازم تفهم


السمكة الطائرة
حقوق الصورة


السمكة الطائرة (اكسوسيتيدي)


معلومات عن السمك الطائر : هو سمك اسمه إكسوسيتيدي، و معروف بإسم السمك الطائر، و هي عائلةً من الأسماك سُميت بهذا الإسم لقدرتها على الخروج من الماء و الطيران لمسافات طويلة بـ زعانفهم الصدرية الممدودة .


شكلهم المُبسط الذي يشبه الطوربيد يساعدهم على جمع ما يكفي من السرعة تحت الماء للخروج إلى السطح، و زعانفهم التى تشبه الجناحين الكبيرين
، تعطيهم القدرة على البقاء في الجو.

وبمجرد وجودها في الهواء، يمكن لهذه الأسماك الطيران عبر مسافات كبيرة. و في العادة تطير لنحو 50 متراً، ولكن تم تسجيل بعض الأسماك تطير لمسافة طيران تصل إلى 200 متر أو أكثر.


بعض أنواع السمك الطائر، لديها زعانف ضخمة بالإضافة إلى زعانفهم الصدرية الموسعة، مما يسمح لهم بمزيد من القدرة على الطيران ولها القدرة على المناورة أكثر بكثير.

وتُعرف هذه الأسماك بإسم الأسماك الطائرة ذو الأربعة أجنحة.

وحتى تطير من الماء، تقوم السمكة الطائرة بتحريك ذيلها لما يصل إلى 70 مرة في الثانية الواحدة. و بعد ذلك تنشر زعانفها الصدرية و تميل قليلاً إلى أعلى لتستطيع الصعود.


وفي نهاية الطيران، تطوي زعانفها الصدرية لإعادة الدخول إلى البحر، أو تخفض ذيلها في الماء للدفع ضد المياه لرفع نفسها لـ الطيران مرة أخرى، و ربما تقوم بتغيير الاتجاه.



الشكل المُنحني لـ "الجناح" مُشابه لشكل جناح الطائر.
ومن المعروف عن هذه الأسماك، الاستفادة من التيارات الهوائية التي تولدت بفعل الرياح لزيادة وقت رحلتها.

ومن المُعتقد أن السمكة الطائرة قد طوَّرت هذه القدرة على الطيران للهروب من الحيوانات المفترسة، التي توجد بكثرة.
و من أمثلتهم، سمك الماكريل، و التونة، و سمك أبو سيف، و مارلن، و أسماك أخرى أكبر.

لسوء الحظ، هذه المناورة ليست كافية للهروب من أكبر الكائنات المفترسة على الأرض - البشر.


و يتم صيد السمكة الطائرة تجارياً في البلدان الآسيوية مثل اليابان و فيتنام و الصين، بما في ذلك منطقة البحر الكاريبي حيث انها طعاماً شهياً مرغوباً.


في المطبخ الياباني، يتم استخدام الأسماك لصنع بعض أنواع السوشي. بل هي أيضاً العنصر الرئيسي في النظام الغذائي لشعب تاو في تايوان.


في باربيدوس، السمكة الطائرة مُهددة
، بسبب التلوث والصيد الجائر، مما أدى الى تغيير عادات طيران الأسماك في المياه بالقرب من باربيدوس.
وأثار هذا جدلاً ما بين باربيدوس و ترينيداد وتوباجو.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top