أعلى 10 حالات من الإدمان الشديد للألعاب - مجتمع لازم تفهم

top-10-game-addictions-اعلى-10-حالات-ادمان-العاب

ألعاب الفيديو يمكن أن تسبب الإدمان بشكل كبير.
في الحقيقة، ان بعض الناس يتهمون مطورين الألعاب بأنهم يجعلون الألعاب تسبب الادمان بشكل مقصود و عن عمد.

فيما يلي 10 حالات من إدمان ألعاب الفيديو التي تزداد أكثر وأكثر.



 10  عدم الذهاب للمدرسة

ولد عمره 15 سنة من بيرث في أستراليا، لم يذهب إلى المدرسة من اجل لعب الألعاب عبر الإنترنت لأكثر من 16 ساعة في اليوم، على مدى ثلاثة أسابيع كاملة.


كيف فعل هذا ؟  كل صباح كان يرتدي زيه المدرسي و ينتظر حتى تذهب والدته إلى عملها. و بمجرد مغادرتها، يقوم بتغيير ملابسه مرة أخرى ويبدأ اللعب.

و عندما تعود والدته إلى البيت تراه موجوداً وكأنه عاد من المدرسة، لأنه في العادة يعود إلى البيت قبل والدته.

ومن أجل أن يخفي ما يفعله عن المسؤولين في المدرسة، قام بإبلاغ المدرسة بأنه سيجري عملية جراحية.

و لكن إكتشف والديه أخيراً الحيلة التي خدعهم بها عندما اتصلت المدرسة بهم للسؤال عن الولد.



 9  مراهق يحرق زميله

كم منا قد دخل في مشاجرة في المدرسة ؟ جميعنا تقريباً، و لكن هذا الصبي من بكين في الصين لم يتشاجر بالشكل الطبيعي المعروف.


فيبدو أنه تأثر كثيراً بلعبة (وورلد أوف واركرافت)، و قام بتخيل نفسه كأنه أصبح شخصية فاير ميجا، و أشعل النار في أحد زملائه.




 8  دورة لعب خمسين ساعة للعبة ستاركرافت

بعد دورة لعب للعبة ستاركرافت لمدة 50 ساعة، إنهار رجل من كوريا الجنوبية، و توفي بسبب قصور في القلب
و وفاته كانت بسبب الإرهاق، لأنه كان يتوقف عن اللعب فقط لاستخدام الحمام و لفترات قصيرة من النوم.
كانت هناك حالات أخرى في الصين، حيث كان الناس يلعبون في مدة تتراوح بين 3 إلى 15 يوم.



 7  إنتحار بسبب لعبة

في 27 ديسمبر عام 2004، ترك (زيوي) رسالة انتحار قائلاً انه أراد "الإنضمام إلى أبطال اللعبة الذي عبدهم".

ثم قفز اللاعب البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً من مبنى مرتفع بعد ان لعب لعبة (وورلد أوف واركرافت) لمدة 36 ساعة متواصلة.
والديه قاموا بمقاضاة الموزعين الصينين لـ اللعبة من أجل تعويض 12 ألف و 500 دولار.



 6  وفاة فتاة بسبب الإهمال

فتاة كورية جنوبية تبلغ من العمر ثلاث سنوات توفيت بسبب الإهمال عندما قضى والديها وقت طويل في تربية فتاة وهمية في اللعبة أكثر من إبنتهم الحقيقية.

كانت اللعبة التي يلعبونها هي (بريوس أونلاين)، لعبة تصنع لك حياة أخرى داخلها حيث يوجد باللعبة وظيفة وهمية لك وكذلك حياة وهمية. 

وكان الزوجان قد غادروا المنزل لدورة ألعاب تستمر لمدة 12 ساعة في مقهى الإنترنت، و تركوا إبنتهما دون مراقب.

و عند عودتهم الى المنزل، وجدوها قد توفيت.



 5  توأمين يموتان بسبب الإهمال

رجل ترك أبنائه التوأمين في حوض الاستحمام و ذهب لـ اللعب على جهاز الألعاب الخاص به.

يواجه جريج جيه كلينمارك تهماً تصل إلى 10 أعوام في السجن بتهمة القتل غير العمد و الإهمال.



 4  رجل تم طعنه حتى الموت

(كيو تشنغ وي) طعن (زو كايوان) حتى الموت بعد أن سرق كايوان سيف من تشنغ وي في لعبة (ليجيند أوف مير 3) .

عرض كايوان المال على تشيوي كبديل للسيف، و لكن تشيوي فقد أعصابه و طعن كايوان بينما كان نائماً.

و بينما أن الصين ليس لديها أي قوانين للتعامل مع سرقة الممتلكات الافتراضية (الممتلكات الموجودة داخل اللعبة)، فإن بعض البلدان (مثل كوريا الجنوبية) لديها قسم من قوات الشرطة الذي يختص بالتحقيق في جرائم الألعاب.


وقد تم الحكم على تشنغ وي بالإعدام مع وقف التنفيذ بسبب جريمته.




 3  مراهق يقتل امرأة من أجل المال

في ڨيتنام ، تم إلقاء القبض على صبي عمره ثلاثة عشر عاماً بعد أن قتل و سلب امرأة تبلغ من العمر 81 عاماً من أجل سرقة 6 دولار.

اعترف الصبي أنه قد فعل ذلك لأنه يحتاج الى المال ليلعب لعبة على الانترنتوقال انه خنق المرأة بقطعة من الحبل واستولى على المال منها، و بعد ذلك دفنها في كومة من الرمال أمام منزله.



 2  مراهق يقتل أمه بسبب لعبة (هالو 3)

دانيال بتريتش البالغ من العمر سبعة عشر عاماً قتل والدته وإصاب والده بعد أن رفضوا السماح له بلعب لعبة ( هالو3 ).

مشى بتريتش في غرفة والديه، وقال "هل يمكن أن تغمضوا عينيكم ؟ لدي مفاجأة لكم"، بعد ذلك أطلق النار على والديه.



 1  شون وولي

في عيد الشكر، شون وولي قام بالانتحار، وقالت والدته أن هذا حدث بسبب لعبة (إيڨر كويست) و هي لعبة أونلاين منتشرة.


شركة سوني أونلاين (مُطوِّرة اللعبة) تقول ان لعبة (إيڨر كويست) ليس لها علاقة بالوفاة. أما ليز وولي فلم تصدق هذا الكلام.  
و قالت انها تشتبه في ان هناك شيئاً ما في اللعبة قد دفعه إلى الإنتحار، إما شخص قد قال له كلاماً سيئاً فيها أو شخصاً ما قد خانه داخل اللعبة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top