10 من الاختراعات المفيدة التي تحولت إلى كارثة - مجتمع لازم تفهم

top-10-useful-inventions-that-turned-into-disaster-10-اختراعات مفيدة-تحولت-الى-كارثة

نأخذ في هذه القائمة نظرة على بعض الاختراعات
المفيدة و النوايا الحسنة التي أنتهى بها الأمر بالتسبب في ضرر و كارثة عن طريق تدمير بيئي أو فقدان الحياة. و كان كل المخترعين العلماء أشخاص شرفاء يحاولون تحسين العالم، ولكن للأسف انتهى الأمر إلى العكس تماماً.


 1  زيكلون بي

كان فريتز هابر عالم كيميائي ألماني فائز بجائزة نوبل . و صنع فريتز هاربر أسمدة نيتروجينية رخيصة و لكنه صنع أيضاً بدون قصد الأسلحة الكيميائية للجانب الألماني في الحرب العالمية الأولى.
ما صنعه من أجل أن يكون مبيد حشري، تم إستخدامه في تبخير مخازن الحبوب مما تسبب في وفاة ما يقدر بنحو 1.2 مليون شخص. و أصبح زيكلون بي الأسلوب المفضل للإعدام في غرف الغاز خلال المحرقة النازية (الهولوكوست).


 2  العامل البرتقالي

آرثر غالستون قام بتطوير مادة كيميائية يمكنها تسريع نمو فول الصويا و تسمح أن يتم زراعته في المناطق ذات المواسم القصيرة. و للأسف فإن وجود هذه المادة بتركيزات عالية يقتل النبات، و تم إستخدامها كأحد مبيدات الأعشاب (مثل أعشاب المخدرات) بالرغم من أن غالستون كان يشعر بالخوف من آثار هذه المادة على البشر.

تم توفيرها لحكومة الولايات المتحدة في براميل مخططة برتقالية وتم رش 77 مليون لتر من العامل البرتقالي على فيتنام و تسبب هذا في 400 ألف حالة وفاة و إعاقة وتسبب في 500 ألف من العيوب الخلقية الآخرى.


 3  مدفع جاتلينج

اخترع ريتشارد جوردان جاتلينج "مدفع جاتلينج" بعد أن لاحظ أن وفاة غالبية القتلى في الحرب الأهلية الأمريكية كان من المرض و ليس من الطلقات النارية.
في عام 1877، كتب يقول: " إذا استطعت أن أخترع آلة - مدفع - يمكنها إطلاق النيران بسرعة، بحيث يستطيع رجل واحد أن يقوم بالكثير من واجبات المعركة مثل مائة شخص".
وهذا الإختراع يمكن أن يقلل من ضرورة وجود الجيوش الكبيرة، وبالتالي تقليل خطر التعرض للمعركة والمرض بشكل كبير."و تم إستخدم مدفع جاتلينج بنجاح لتوسيع الإمبراطوريات الاستعمارية الأوروبية من خلال القتل القاسي لرجال القبائل المسلحين بأسلحة بدائية.


 4  تي ان تي - TNT

كان جوزيف ويلبراند كيميائي ألماني اكتشف في عام 1863 مادة تراي نيترو تولوين (تي إن تي - TNT) لاستخدامها كـ صبغة صفراء. و لكن لم تكن القوة المدمرة للـ تي إن تي معروفة حتى عام 1902، و تم الإعتماد عليها كـ مادة متفجرة بواسطة الجانبين المتصارعين في الحرب العالمية الأولى و الحرب العالمية الثانية. و لا يزال يتم إستخدامها في المجال العسكري حتى اليوم.


 5  رابع إثيل الرصاص

اكتشف توماس ميدجلي الـ كلوروفلوروكربون (الفريون) كـ مُبرِد آمن، ليحل محل المبردات شديدة السُمية مثل الأمونيا التي يتم إستعمالها بشكل كبير. و أدى هذا إلى أضرار كبيرة لـ طبقة الأوزون.
و كانت فكرته الشهيرة الأخرى هي، إضافة رابع إيثيل الرصاص إلى البنزين، مما تسبب في مشاكل صحية في جميع أنحاء العالم و وفيات ناتجة عن التسمم بالرصاص.
ويُعتبر هذا الرجل هو الأكثر تأثيراً على الغلاف الجوي من أي كائن آخر في تاريخ الأرض."


 6  غاز السارين

كان الدكتور جيرهارد شريدر كيميائي ألماني متخصص في اكتشاف مبيدات الحشرات الجديدة (التي تُستخدم في الزراعة)، و ذلك على أمل إحراز تقدم في مكافحة الجوع في العالم.و مع ذلك فإن الدكتور شريدر معروف لاكتشافه الغير مقصود لغازات الأعصاب مثل السارين و التابون.


 7  الاندماج النووي

السير ماركوس لورانس إلوين أوليفانت كان أول من اكتشف إمكانية جعل نواة الهيدروجين الثقيل تتفاعل مع بعضها البعض.و رد الفعل الناتج عن هذا الاندماج هو أساس القنبلة الهيدروجينية.

بعد مرور عشر سنوات، العالِم الأمريكي إدوارد تيلر قام بالضغط لإستخدام اكتشاف أوليفانت و تنفيذه عملياً. ومع ذلك، فإن أوليفانت لم يتوقع هذا - وقال "لم يكن لدينا أي فكرة أبداً أن من الممكن إستخدام اكتشافنا يوماً ما لصنع قنابل هيدروجينية. ولكن فقط كان لدينا فضول حول بنية نواة الذرة ".


 8  الصواريخ

بالرغم من شغفه الشديد لعلم الفلك و الحلم بإستخدام الصواريخ لاستكشاف الفضاء، لكن تم إستخدام مواهب العالِم فيرنر فون براون، في إنتاج الصاروخ (في 2) النازي الذي قتل 7،250 من العسكريين والمدنيين و ما يقدر ب 20،000 من العمال العبيد الذين تم إستخدامهم في عمليات البناء.

و في وقت لاحق في الولايات المتحدة، قال فيرنر فون براون انه طوَّر سلسلة من الصواريخ العابرة للقارات القادرة على حمل رؤوس نووية متعددة في جميع أنحاء العالم، و بعد ذلك حاول إنقاذ سمعته عن طريق صنع الصاروخ ساتورن الخامس الذي كان سبباً في وضع الأنسان على سطح القمر.


 9  مُعسكرات الاعتقال

فريدريك روبرتس، أنشأ "مخيمات لاجئين" لتوفير ملجأ لعائلات المدنيين الذين تم إجبارهم على ترك منازلهم بسبب حرب البوير.و مع ذلك، عندما عيَّن اللورد كتشنر، روبرتس كقائد أعلى للقوات المسلحة في جنوب أفريقيا في عام 1900، قام الجيش البريطاني بتكتيكات جديدة. و بدأ بقتل الجميع بمن فيهم الجرحى و قام بإعتقال الجميع بمن فيهم النساء و الإطفال.

و من بين 28 ألف من رجال البوير المعتقلين كأسرى حرب، تم إرسال 25،630 إلى الخارج. و كانت الغالبية العظمى من البوير المتبقيين في المخيمات المحلية من النساء والأطفال. و تم ترك أكثر من 26 ألف من النساء والأطفال ليموتوا في معسكرات الاعتقال.


 10  الإكستاسي

أنطون كوليش قام بتطوير الإكستاسي كـ مُنتَج فرعي، ناتج من عملية بحث عن دواء لمكافحة النزيف.تم تجاهُل الإكستاسي لمدة 70 عاماً، إلى أن أصبح منتشراً بشدة في نوادي الرقص في أوائل ثمانينيات القرن الماضي.
و تم إستخدامه كـ مُخدِر، و أصبح واحداً من أكبر أربع مخدرات غير مشروعة، و تسبب في مقتل نحو 50 شخص سنوياً في المملكة المتحدة وحدها.
و توفي مخترع الإكستاسي في الحرب العالمية الأولى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top