ما هي الثورة - (تعريف - اسباب حدوث - تاريخ - نجاح او فشل) - مجتمع لازم تفهم

revolution-ما-هي-الثورة-تعريف

ما هي الثورة (تعريف) ؟

الثورة هي أي تغيير كبير و جوهري في الجوانب الاجتماعية أو السياسية للدولة.
معظم الثورات تكون سياسية، و تحدث عندما يحاول المواطنين في بلد معين بـ الإطاحة بالحكومة الحالية و إستبدالها بحكومة أخرى جديدة.


اسباب حدوث الثورة ؟

الثورات السياسية تكون مضطربة، و أحداثها عنيفة. و لا يوجد تفسير واضح لسبب ثورة الشعب، و لكن العلماء يعتقدون أن بعض أو كل العوامل التالية تؤدي إلى الثورة :

- الظلم : قال أرسطو أن سبب الثورة كان الإحساس بالظلم. و إذا شعرت الطبقات الفقيرة في المجتمع بأنهم يتم معاملتهم بشكل ظالم، فإنهم سوف يثورون.

- الحرمان النسبي : و يقول بعض العلماء أن الثورات تحدث بعد فترة من إنتهاء الأوقات الجيدة و أوقات الرخاء. حيث يبدأ المواطنين في توقع نوعية حياة أفضل و لكنهم يشعرون بالغش عندما يرون الركود أو التراجع في نوعية حياتهم إلى الأسوأ.

- دولة الحكومة : الثورات هي أكثر احتمالاً للحدوث في البلدان ذات الحكومات الفاسدة. فـ إذا شعر المواطنين بـ كفاءة حكومتهم، فإن قيام الثورة يصبح أمر مُستبعد.
و لكن إذا تبين أن النظام موجود فقط من أجل إثراء الحكام، فإن قيام الثورة يصبح أمر مُحتمل بشكل كبير.

- الجيش : بما أنه أقوى قوة في معظم الدول، فإن الجيش يحدد بشكل كبير ما إذا كانت الثورة ستحدث أم لا و هل ستكون ناجحة أم ستفشل.
فإذا دعم الجيش الحكومة، فإن الثورة تكون غير محتملة.
و نقطة التحول في كثير من الثورات حدثت عندما قرر الجنود التوقف عن طاعة الحكومة و قرروا القتال إلى جانب الثوار.


الثورات في التاريخ :

على الرغم من أن الناس قد تمردوا دائماً ضد حكامهم و حكوماتهم، و لكن حدثت في العصر الحديث العديد من الثورات الكبيرة.
منذ القرن السادس عشر، كانت معظم الثورات هي محاولات لقلب الأنظمة التقليدية بإسم (الحرية).
و في القرن العشرين و حده، كانت هناك ثورات مهمة في روسيا، و الصين، و مصر، و أجزاء من أوروبا الشرقية الشيوعية، بالإضافة إلى عدد آخر لا يُحصى في البلدان الصغيرة.

الثورات، و الثورات المضادة، كانت قوة دافعة في السياسة الخارجية في القرن العشرين.

و كانت اهم 3 ثورات في العصر الحديث هما : الثورة الفرنسية، الثورة الروسية و الثورة الأمريكية.


تشجيع الثورة :

شجعت بعض الدول و دعمت الثورات في بلدان أخرى و إستخدموها كـ أداة للسياسة الخارجية.
حيث شجع الإتحاد السوفياتي قيام الأحزاب الشيوعية و الثورات في جميع أنحاء العالم.
و بالمثل، شجعت الولايات المتحدة الثورات في أماكن مثل العراق و إيران و جواتيمالا، و نيكاراجوا.


النجاح و الفشل :

من الصعب للغاية تحقيق أو حدوث الثورات .
فـ حتى تنجح الثورة، يجب أن يتفق الكثير من الناس على الإطاحة بالحكومة، و هؤلاء الناس يجب أن يكونوا على إستعداد لوضع أنفسهم في خطر و الإستعداد لإحتمال نشوب حرب أهلية.
و بالإضافة إلى ذلك ، فهناك إحتمال أن تفشل الثورات في العادة.

على سبيل المثال: في أوروبا في عام 1848، الأفكار الديمقراطية و السوق الحرة أشعلت سلسلة من الثورات في جميع أنحاء القارة. و معظمهم فشلت فشلاً ذريعاً، و ربما كانت النتيجة الرئيسية لحدوث هذه الثورات عام 1848 هي تقوية الحكم الاستبدادي.


الثورة الصناعية :

ليست كل الثورات سياسية. فـ الثورة الإجتماعية هي الثورة التي تقوم بتحويل المجتمع أو الاقتصاد دون تغيير جذري في النظام السياسي الموجود.

كانت الثورة الصناعية في أواخر القرن الثامن عشر و أوائل القرن التاسع عشر لها تأثير كبير على كل بلد في العالم.
ففي حوالي بداية عام 1780 في إنجلترا , بدأت الصناعة تحل محل الزراعة، و بدأت الآلات تحل محل العمل اليدوي.

و بحلول منتصف القرن التاسع عشر، أشكال جديدة من الإنتاج و وسائل النقل بما في ذلك إختراع المحرك البخاري، و صناعة الأفلام ، تسببت في حدوث تغيير جذري في العالم الحديث.

و بالتالي، فإن حياة الأوروبيين تغيرت بشكل جذري خلال بضعة عقود (عقود هي جمع كلمة العِقد و العِقد = 10 سنوات).

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top