قناة السويس - ( تعريف - تاريخ - إفتتاح - تأميم ) - مجتمع لازم تفهم

suez-canal-ما-هي-قناة-السويس

ما هي قناة السويس (تعريف) ؟

قناة السويس هي ممر مائي يربط البحر المتوسط و البحر الأحمر، و تم إفتتاحها في إحتفال حضرته الإمبراطورة أوجيني الفرنسية، زوجة نابليون الثالث.


تاريخ قناة السويس :

في عام 1854، فرديناند دي لسبس، القنصل الفرنسي السابق في القاهرة، قام بعمل إتفاق مع الوالي العثماني لمصر حول بناء قناة طولها 100 كيلومتر عبر السويس.
و قام فريق دولي من المهندسين برسم خطة البناء، و في عام 1856 تم إنشاء شركة قناة السويس و تم منحها الحق في تشغيل القناة لمدة 99 عاماً بعد الانتهاء من العمل.

بدأ البناء فى أبريل عام 1859، و كان يتم الحفر في البداية عن طريق عمال السُخرة بـ المعاول و الجواريف (عمال يتم إجبارهم على العمل بالقوة) . و بعد ذلك، وصل العمال الأوروبيين مع (الكرَّاكات) و (معاول البخار).

النزاعات العمالية و وباء الكوليرا تسببوا في تباطؤ عملية البناء، و لم تكتمل قناة السويس حتى عام 1869 - متأخرة أربع سنوات عن موعدها الأصلي.
و في 17 نوفمبر عام 1869، تم إفتتاح قناة السويس للملاحة.
و حاول فرديناند ديليسبس بعد ذلك بناء قناة عبر دولة بنما و لكن عملية البناء فشلت.


إفتتاح قناة السويس :

عند إفتتاحها، كانت قناة السويس فقط بعمق 25 قدم، و عرض 72 قدم في الجزء السفلي، و عرض 200 إلى 300 قدم على السطح. و نتيجة لذلك، عَبَرَ في القناة أقل من 500 سفينة في السنة الأولى من إفتتاحها.
ثم بدأت تحسينات كبيرة في عام 1876، و كبرت القناة بسرعة لتصبح واحدة من الممرات الملاحية الأكثر إستخداماً للسفر في العالم.

و في عام 1875، أصبحت بريطانيا أكبر مُساهم في شركة قناة السويس عندما إشترت الأسهم التي يملكها الحاكم العثماني الجديد لـ مصر.
و بعد سبع سنوات، في عام 1882، قامت بريطانيا بـ غزو مصر، و كانت هذه بداية لـ إحتلال طويل لـ البلاد.

جعلت المعاهدة الأنجلو-مصرية 1936 مصر مستقلة تقريباً، و لكن بريطانيا إحتفظت بـ حقوق حماية القناة.


تأميم قناة السويس و العدوان الثلاثي على مصر :

بعد الحرب العالمية الثانية، ضغطت مصر لإجلاء القوات البريطانية من منطقة قناة السويس، و في يوليو 1956 الرئيس المصري جمال عبد الناصر قام بتأميم قناة السويس، على أمل أن يُحصِّل على رسوم العبور من القناة و التي ستساعده على دفع تكاليف لبناء سد ضخم على نهر النيل (السد العالي).

و رداً على قرار تأميم القناة، قامت إسرائيل بـ غزو مصر في أواخر أكتوبر، و نزلت القوات البريطانية و الفرنسية في مصر في أوائل نوفمبر، و قاموا بإحتلال منطقة القناة.

و تحت ضغط من الأمم المتحدة، و الولايات المتحدة و الإتحاد السوفيتي إنسحبت بريطانيا و فرنسا في ديسمبر، و غادرت القوات الإسرائيلية في شهر مارس عام 1957. و في هذا الشهر، تولت مصر السيطرة على القناة و قامت بـ فتحها أمام الملاحة التجارية.


قناة السويس و نكسة 1967 :

بعد عشر سنوات، أغلقت مصر القناة من جديد بعد حرب الأيام الستة و إحتلال إسرائيل لـ شبه جزيرة سيناء. و على مدى السنوات الثماني التالية، أصبحت قناة السويس، والتي تفصل سيناء عن بقية مصر، هي خط المواجهة الأول بين الجيشين المصري والإسرائيلي.

في عام 1975، قام الرئيس المصري أنور السادات بإعادة فتح قناة السويس كـ بادرة سلام بعد محادثات مع اسرائيل.

اليوم، حوالي 50 سفينة تعبر القناة يومياً، و تحمل أكثر من 300 مليون طن من البضائع سنوياً.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top