الفن المعماري الأكثر من مذهل في محطات مترو موسكو - مجتمع لازم تفهم

moscow-metro-محطات-مترو-موسكو

بدأ المترو العمل في موسكو في عام 1935 بمسافة 11 كم كـ خط وحيد يربط ثلاث عشرة محطة لكنها زادت منذ ذلك الحين إلى رابع أكبر نظام للنقل ازدحاماً في العالم، والذي يمتد لأكثر من 300 كيلومتر ويوفر 188 محطة على طول الطريق.


كان مترو موسكو واحد من أغلى المشاريع المعمارية للاتحاد السوفييتي بمحطات شُيدَت باسم "قصور للشعب" .

بُنيَت تحت قيادة ستالين، حيث أمر القائد ذو القبضة الحديدية فنانين المترو ومعمارييه بتصميم هيكل يجسد (الإشراق و التألق) و (المستقبل المشرق).

قام بتوجيه معمارييه بتصميم الهياكل التي من شأنها تشجيع المواطنين للنظر إلى، والإعجاب بـ فن المحطة كما لو كانوا ينظرون إلى ويُعجبون بـ الشمس.

كانت جدرانها من الرخام العاكس، والسقوف العالية والثريات الفخمة، و قد تم ربط العديد من محطات مترو موسكو إلى "شمس اصطناعية تحت الارض".

ويشمل الفن، نحت النقوش و الأفاريز والتماثيل الرخامية والبرونزية، والنوافذ ذات الزجاج الملون والفسيفساء المصنوعة من عدد لا يُحصى من الزجاج و الرخام والجرانيت في موضة بيزنطية جيدة.

يمكنك رؤية صور لـ الشخصيات السابقة الثورية والتاريخية، انتصاراتهم، ورياضاتهم، وصناعاتهم، وزراعاتهم وحروبهم، وكذلك الشعب السوفييتي العادي (العامة) مثل العُمَّال والجنود والفلاحين والطلاب.

ووصلت الحركة المعمارية المجيدة الروسية إلى نهايتها في عام 1955 بعد أن أصدر الحزب الشيوعي مرسوما بالقضاء على "البذخ فى التصميم والبناء."

بعد وفاة ستالين في عام 1953 وفي عملية لاحقة من حركة التبرأ من الأستالينية، تم سحب صوره تدريجياً من مترو موسكو. و تم نقل التماثيل إلى منشآت تخزين، وأُزيلت الفسيفساء والنقوش بكل بساطة.

وكانت المحطات الجديدة التي تم بناؤها خلال هذا الوقت تخلو من أي عمل من الجص والفسيفساء والأعمدة الأصلية أو غيرها من العناصر "غير المبررة".

لحسن الحظ، تم ترك البنيان المعماري الأصلي في أوائل المحطات سليم، والتي بعد كل هذه السنوات مازال يبدو مدهشاً.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top