5 علامات تدل على أنك تتحول إلى ديكتاتور - مجتمع لازم تفهم

five-signs-you-are-turning-into-a-dictator-5-علامات-تدل-على-انك-تتحول-الى-ديكتاتور

- هل شعرت يوماً بالرغبة الشديدة في إدارة بلدك ؟
- هل شعرت يوماً أن كل الآخرين أشخاص أغبياء و فقط أنت وحدك تعرف ما هو الشئ الصحيح الذي يجب فعله ؟
- هل شعرت أبداً بـ الرغبة في بناء الكثير من التماثيل لـ نفسك ؟
إذا أجبت بـ نعم على أياً من هذه الأسئلة، فهناك أحتمال كبير أنك يمكن أن تتحول إلى ديكتاتور.
و هنا خمس علامات بسيطة لتحذر منها إذا كنت قلقاً من تحولك الى ديكتاتور.


  السلطة المطلقة، الفساد الكامل

السُلطة عشيقة مغرية، و لذة تسبب الادمان، و بمجرد تذوقها مرة واحدة ستصبح متعطش للمزيد. و مع السلطة، تأتي الرغبة لإخضاع كل من حولك لرغباتك الخاصة، و أن تُزيِّف الواقع للشكل الذي تريده، و أن تنشئ الجنة الموجودة في خيالك!

كما يقول المثل القديم : السلطة المطلقة تُفسد تماماً.
و أنت تريد تلك السلطة ! تريد السيطرة على كل شيء بشكل كامل !
فهل كنت واقفاً في محطة الأقطار أثناء المطر، في انتظار القطار الذي تأخر قليلاً، و بعد ذلك أقسمت أن تجعل كل القطارات تمشي في الوقت المحدد، ليس فقط القطار الخاص بك ، ولكن كل القطارات في البلاد، و جميع القطارات في العالم، إذا كان لديك المنصب و القدرة على وضع يديك عليها! بالطبع يحدث ذلك معك.
فإذا كان لديك السلطة و القوة. إذاً أنت هو القانون !

فعندما تدخل في مُشادَّة أو مناقشة، لكنك تراها بشكل مختلف قليلاً عن الناس العاديين. معظم الناس يرون أن كل من يتناقشون معه لديه وجهة نظر مختلفة عنهم. ليس أنت فقط.
و لكن عندما يختلف شخص معك، انت لا تنظر إليها على أنها مجرد تعبير عن وجهة نظرهم، بل تنظر إليها على أنهم يقومون بـ بَذر بذور الفتنة، و يقومون بـ زعزعة الاستقرار المدني و نشر دعاية و أفكار العدو.

الديكتاتورية تبدأ من هنا .


  الإبادة الجماعية: ليست كلها سيئة، أليس كذلك ؟


واحدة من العلامات التي تُنذِر بأنك تتحول إلى ديكتاتور هي: عندما تكون فكرة الإبادة الجماعية لا تبدو فكرة سيئة بالنسبة لك.
نحن لا نقصد أنك تظن بأن الإبادة الجماعية شيء جيد في حد ذاته، و لكنك تبدأ في التفكير بأنها شئ له إستخداماته و اهميته. و تقول أن الإبادة الجماعية شئ مفيد على المدى الطويل.

كلما كان الديكتاتور المحتمل يفكر فيها، كلما كانت فكرة الإبادة الجماعية أفضل. فإذا بدأت في التفكير في أن ( الملابس أو لون البشرة أو العِرق أو الأفكار ) لأشخاص معينين لا تناسب تفكيرك و بالتالي تريد أن تقوم بـ إبادة جماعية ضدهم !
و إذا كانت بعض الحيوانات تزعجك ؟ فأول فكرة تخطر في بالك هي إبادتهم بشكل جماعي !

الموضوع كله يتمحور حول طريقة تفكيرك في التعامل مع المختلفين معك.


 3  المُشجِّعون


كل ديكتاتور جيد يحتاج إلى مجموعته الخاصة من المشجعون.
هتلر كان عنده مشجعونه من أصحاب القمصان البنية، و كان موسوليني مشجعونه من أصحاب القمصان السوداء.
ويبدو أنه شعور لطيف أن تكون مُحاط بـ الأشخاص الذين يحبونك، و الأشخاص الذين يُكرِّسون أنفسهم لك، و الأشخاص الذين يُقتلون و يموتون من أجلك.


لذلك، إذا حدث يوماً أن شعرت بالحاجة لإحاطة نفسك بمجموعة كبيرة من الأشخاص العنيفة، فمن المُحتمل أن تصبح ديكتاتور.


 4  شخص غريب الأطوار


حقيقة معروفة جيداً أن الديكتاتوريين ، غريبوا الأطوار و لا يشعرون بالسؤ عندما يفرضون أفعالهم الغريبة على رعاياهم المُخلِصِين.

لذلك لو حدث يوماً و شعرت بـ الرغبة في : جعل تربية اللحية غير قانوني، أو أمرت بترحيل جميع السلاحف، أو أن تعلن نفسك بأنك نابليون أو تجعل الجميع يحلق الجانب الأيسر من رأسهم، وقتها ستصبح على الطريق الصحيح إلى الديكتاتورية.


 5  أنا، أنا، أنا


من المعروف جيداً أن الديكتاتوريين عندهم عقدة الأنانية.
و يبدو أن هناك ارتباط غريب بين كونه ديكتاتور و شعوره بالحاجة لبناء الكثير من التماثيل لنفسه بشكل مهيب و تمجيد ظاهر، و يلصق كل حائط أو جدار بـ ملصقات صوره، و يطبع النقود و صورته عليها، أو يضع وجهه على جميع الطوابع البريدية، او على جميع قطع الشوكولاتة، و أن يكون لديه برنامج تلفزيوني أسبوعي ثلاث ساعات خاص به.

بإختصار، هو يحب نفسه جداً.
و بالطبع الديكتاتوريين يفسرون هذه الأنانية الغريبة و ينكروها بالقول : انه يفعل هذه الأشياء ليجعل الناس يعرفون أنه يهتم بهم، و أن يعرفوا أنه يعتني بـ شعبه.
لذلك إذا حدث يوماً أن شعرت بالرغبة في لصق صورك في كل مكان، فربما تتحول إلى ديكتاتور.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top