حصن درام: السفينة الحربية الأسمنتية على جزيرة ألفريل - مجتمع لازم تفهم

حصن-درام-سفينة-حربية-اسمنتية

عند مصب خليج مانيلا قبالة ساحل الفلبين يقع هيكلاً على شكل سفينة حربية ضخمة غير متحركة صلبة و بُنيَّت في أوائل القرن العشرين للدفاع عن مانيلا.

معروفة بإسم حصن درام، ولكن يشار إليها باسم "سفينة حربية أسمنتية أو صلبة" هذا الهيكل المُحصَّن يشبه تقريباً السفينة الصلبة.

حصن درام موجود على جزيرة صخرية جرداء في الأصل تسمى أل فريل و التي تم تمهيدها بواسطة الجيش الاميركي بين 1909 و عام 1914، و تم بناؤها بطبقات سميكة من الفولاذ الخرساني المُسلَّح لتبدو كـ قلعة ضخمة، و هي حوالي 350 قدم من حيث الطول، و 144 قدماً في الأتساع، و بإرتفاع 40 قدم فوق الماء.

تم الوصول إلى فكرة حصن درام بعد الحرب الاسبانية الامريكية في عام 1898 عندما قرر مجلس التحصينات أن الولايات المتحدة بحاجة إلى تحصين أفضل للأراضي في الخارج، و خاصةً الموانئ.
كان واحداً من المجالات الأساسية التي قرر مجلس التحصينات التركيز عليها هو خليج مانيلا في الفلبين.

في الأصل، كان الحصن من المفترض أن يكون مركز التحكم في شبكة الألغام عبر الخليج. و لكن نظراً لعدم كفاية الدفاعات في المنطقة، وُضعت خطة لتمهيد الجزيرة و من ثمَّ بناء تحصينات ضخمة.

كان الحصن مُحاط في قمته بـ زوج من الابراج الدفاعية المدفعية المدرعة الصلبة، كلاً منهم صاعداً ببندقيتين 14 بوصة.
الأضواء الكاشفة و البطاريات المضادة للطائرات، و برج لتوجيه النيران محمولةً أيضاً على سطحه العلوي.

تم تزويد الدروع بنسبة 25 إلى 36 قدم من الجدران السميكة التي تحمي المخزن الواسع للذخيرة، و مساحات الماكينة، و أماكن المعيشة للحامية العسكرية التي تحوي 200 رجل.

بعد اندلاع الحرب في منطقة المحيط الهادئ في 7 ديسمبر، 1941 صمد حصن درام أمام الهجوم القوي للقوات اليابانية و القصف الجوي و البري لأنه (الحصن) يؤيد الولايات المتحدة والمدافعين عن الفلبين.

استسلم حصن درام للقوات اليابانية في أعقاب سقوط جزيرة كوريجيدول في 6 مايو 1942 و احتلالها في وقت لاحق على أيدي القوات اليابانية.

في محاولة لاستعادة مانيلا، تم الاعتداء علي حصن درام من جانب القوات الأمريكية في أبريل 1945. و بعد القصف الجوي والبحري الثقيل، إستطاعت القوات الأمريكية الوصول إلى سطح الحصن، و كانوا قادرين على أنزال الحامية العسكرية أسفله.

ولكن بدلاً من محاولة الدخول إليه قامت القوات بضخ الوقود في فتحات الهواء وأضرموا النار فيه.
اليابانيون داخل الحصن تم حرقهم تماماً، و إستمر حريق الحصن لعدة أيام. و عندما تمكن الأمريكان من دخول الحصن، اكتشفوا 65 جثة متفحمة.

و بالسيطرة على حصون الخليج، بما في ذلك فورت درام، تم تحييد، و إنهاء المقاومة اليابانية في منطقة خليج مانيلا. و دُمِّرَ هيكل فورت درام، بما في ذلك الأبراج و المدافع المعطلة ذات الـ 14 بوصة، وما زال يقف حصن درام عند مصب خليج مانيلا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top