العدوان الثلاثي على مصر - (اسباب - احداث - نتائج) - مجتمع لازم تفهم

suez-crisis-the-tripartite-aggression-ازمات-السويس-العدوان-الثلاثي-على-مصر

العدوان الثلاثي أو أزمة السويس حدثت في الشرق الأوسط في مصر عام 1956.
بدأت الأزمة بقيام مصر بتأميم قناة السويس و بعد ذلك حدث هجوم عسكري من إسرائيل و فرنسا و بريطانيا العظمى ضد مصر.


قناة السويس هي ممر مائي هام في مصر يربط بين البحر الأحمر و البحر المتوسط. و هذا الممر مهم للسفن التي تقوم بالسفر من أوروبا و من و إلى الشرق الأوسط و الهند.

تم حفر قناة السويس بواسطة المطور الفرنسي فرديناند دي ليسبس. و إستغرق حفرها أكثر من 10 سنوات و واحد و نصف مليون عامل. و تم إفتتاحها لأول مرة في 17 نوفمبر عام 1869.


ناصر يصبح رئيس مصر :


في عام 1954 تولى جمال عبد الناصر السيطرة على حكم مصر. و كان أحد أهداف عبد الناصر هو تحديث مصر. و لهذا أراد بناء سد أسوان بإعتباره جزءاً رئيسياً من التحديث.
و وافقت الولايات المتحدة و بريطانيا على إقراض مصر المال لبناء السد، و لكن بعد ذلك سحبوا تمويلهم بسبب العلاقات العسكرية و السياسية بين مصر و الإتحاد السوفياتي. و غضب عبد الناصر بسبب سحب تمويل للسد.


تأميم قناة السويس :


و من أجل دفع ثمن سد أسوان، قرر ناصر تأميم قناة السويس.
حيث كان يسيطر عليها البريطانيين. و إستولى عبد الناصر على القناة و كان على وشك فرض رسوم مالية للمرور من القناة من أجل أن يدفع ثمن بناء سد أسوان (السد العالي).


إسرائيل و فرنسا و بريطانيا تتواطأ :


البريطانيين و الفرنسيين و الإسرائيليين كانت لديهم جميعاً مشاكل مع حكومة عبد الناصر في ذلك الوقت. و قرروا إستغلال أزمة تأميم القناة كـ سبب لمهاجمة مصر. و خططوا سراً أن تقوم إسرائيل بمهاجمة و الاستيلاء على القناة. ثم يقوم الفرنسيين و البريطانيين بالتدخل كـ قوات لحفظ السلام و يقومون بالسيطرة على القناة.


هجمات إسرائيل :


و تماماً كما خططوا، قام الإسرائيليين بمهاجمة و السيطرة على القناة. ثم دخل البريطانيين و الفرنسيين. و أمروا كلا الجانبين بالتوقف، و لكن عندما رفضت مصر وقف القتال قامت بريطانيا و فرنسا بـ قصف القوات الجوية المصرية.


أزمة الإغلاق :


الأمريكيون كانوا غاضبون من الفرنسيين و البريطانيين. و في الوقت نفسه كان الاتحاد السوفيتي يقوم بغزو المجر.
و كان الاتحاد السوفياتي يهدد أيضاً بالدخول في أزمة السويس إلى جانب المصريين. فـ قامت الولايات المتحدة بـ إجبار الإسرائيليين و البريطانيين، و الفرنسيين على الانسحاب من أجل منع الصراع مع الاتحاد السوفيتي.


النتائج :


كانت إحدى نتائج أزمة السويس هو إنحدار الإحترام لـ بريطانيا العظمى و لم يعُد كما كان مرة أخرى. و أصبح واضحاً أن القوى العظمى العالمية في هذا الوقت كانت الولايات المتحدة و الإتحاد السوفياتي.
و كانت هذه أحد الفصول داخل الحرب الباردة، فعندما كان يحدث شيئاً له تأثير على مصالح الولايات المتحدة و الاتحاد السوفييتي، كانوا يقومون بالتدخل و تأكيد قوتهم.
و كان لقناة السويس تأثير إستراتيجي و إقتصادي لكلاً من الاتحاد السوفيتي و الولايات المتحدة. و كان من مصلحتهم جميعاً إبقاء القناة مفتوحة.


حقائق مثيرة للاهتمام حول أزمة السويس :


- قناة السويس لا تزال مفتوحة اليوم وهي مفتوحة لجميع البلدان. وهي مملوكة لمصر و تحت إدارة هيئة قناة السويس في مصر.

- القناة طولها حوالي 120 ميلاً و عرضها 670 قدم.

- حصل ناصر على شعبية في كلاً من مصر و جميع أنحاء العالم العربي بسبب دوره في هذا الحدث.

- أزمة قناة السويس معروفة في مصر بإسم "العدوان الثلاثي".

1 التعليقات:

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top