قصة حياة مهاتما غاندي - (سياسي بارز, وزعيم روحي للهند خلال حركة الاستقلال, ناشط حقوقي ثوري سلمي) - مجتمع لازم تفهم

mahatma-gandhi-biography-قصة-حياة-مهاتما-غاندي


من هو : زعيم ناضل من اجل الحقوق المدنية

تاريخ الميلاد : 2 أكتوبر 1869 في بوربندر، الهند

توفي : 30 يناير 1948 في نيو دلهي، الهند

إشتهر بـ : الإحتجاجات غير العنيفة



السيرة الذاتية :


مهاتما غاندي هو واحد من القادة و الأبطال الأكثر شهرة المناضلين من أجل العدالة في العالم. مبادئه و إيمانه القوي بـ نبذ العنف، تم إتباعها من العديد من الزعماء المهمين المناضلين من اجل الحقوق المدنية، مثل مارتن لوثر كنج الابن و نيلسون مانديلا.


الطفولة و النشأة :

مهاتما غاندي مولود في بوربندر، الهند يوم 2 أكتوبر 1869، و جاء من عائلة من الطبقة العليا و كان والده ذو مكانة في المجتمع. و بسبب التقاليد الموجودة في المكان الذي نشأ و ترعرع فيه، قام والديه بتزويجه في سِن الـ 13.
يمكن للبعض منا أن يرى أن الزواج المُرتب و عمره الصغير شئ غريب، و لكن كان هذا شئ طبيعي في البيئة التي نشأ فيها.

أرادهُ والداه أن يُصبِح مُحامياً. ونتيجة لذلك، عندما كان عمره 19 سنة ذهب إلى لندن، إنجلترا للدخول في كلية في جامعة لندن لدراسة القانون. و بعد ثلاث سنوات عاد إلى الهند، وحاول بدء ممارسته لـ القانون بشكل خاص. و لم يكن ناجحاً، لذلك حصل على وظيفة مع شركة قانون هندية و إنتقل الى جنوب افريقيا للعمل بمكتب قانون جنوب أفريقيا.

و عندما كان في جنوب أفريقيا حدثت لـ غاندي تجربة من " التحيز العنصري " ضد الهنود و من هنا بدأ التفكير في عمله في الحقوق المدنية.


ماذا فعل غاندي ؟

بمجرد عودته إلى الهند، قاد غاندي الكفاح من أجل إستقلال الهند عن الإمبراطورية البريطانية. و قام بتنظيم حملات العصيان المدني غير العنيف.و العصيان المدني عبارة عن مجموعات كبيرة من السكان الهنود تفعل أشياء مثل رفض العمل، و الجلوس في الشوارع، و مقاطعة المحاكم، و أشياء آخرى.كلاً من هذه الاحتجاجات تكون صغيرة في حد ذاتها، و لكن عندما يقوم بها معظم السكان في وقت واحد، يمكنها أن توقف حركة البلاد.

و تم وضع غاندي في السجن عدة مرات بسبب تنظيم هذه الاحتجاجات. و كان في العادة يقوم بسرعة (بالإمتناع عن الطعام) أثناء وجوده في السجن. و تضطر الحكومة البريطانية في النهاية لـ إطلاق سراحه لأن الشعب الهندي يحب غاندي.
و كان البريطانيون خائفون مما سيحدث لو تركوا غاندي يموت.

كان أحد أنجح إحتجاجات غاندي هي " مسيرة الملح ". فعندما وضعت بريطانيا ضريبة على الملح، قرر غاندي أن يمشي 241 كيلومتر إلى البحر في داندي ليصنع الملح بنفسه. و إنضم الآلاف من الهنود له في مسيرته.
قام غاندي أيضاً بالكفاح من أجل الحقوق المدنية و الحريات لـ أبناء الشعب الهندي.


هل كان له أسماء أخرى ؟

غالبا ما يُسمى مهاتما غاندي. و مهاتما هو مصطلح يعني الروح العظيمة. و هي عنوان ديني مثل (القدِّيس) في المسيحية.في الهند كان يسمى آبو الأمة و أيضاً بابو، و هي تعني الأب.


كيف مات المهاتما غاندي ؟

تم إغتيال غاندي في 30 يناير 1948. حيث تم اطلاق النار عليه في اجتماع للصلاة على يد إرهابي.


حقائق ممتعة عن المهاتما غاندي :

- عام 1982 فاز فيلم غاندي بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم سينمائي.

- عيد ميلاد غاندي، يوم عطلة وطنية في الهند. و هو أيضاً اليوم الدولي لـ اللاعنف.

- كان غاندي هو رجل العام في مجلة التايم عام 1930.

- غاندي كتب الكثير. و الأعمال التي تم جمعها لـ مهاتما غاندي حوالي 50،000 صفحة !

- تم ترشيحه لجائزة نوبل للسلام خمس مرات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top