ما هو جهاز المناعة - تعريف, كيف يعمل, انواع خلايا المناعة - مجتمع لازم تفهم

immune-system-الجهاز-المناعي

ما هو جهاز المناعة (تعريف) ؟

جهاز المناعة هو جهاز مهم يساعد في حمايتنا ضد الأمراض التي تسببها (الجراثيم) مثل الفيروسات و البكتيريا، و الطفيليات. و يتكون الجهاز المناعي من أعضاء، و خلايا، و أنسجة متخصصة، و جميعهم يعملون معاً لتدمير (الجراثيم).

بعض الأعضاء الرئيسية في الجهاز المناعي هي: (الطُحال) و (الغدد الليمفاوية) و (الغدة الصعترية أو الزعترية)، و (نخاع العظام).


كيف يعمل جهاز المناعة ؟

الجهاز المناعي يقوم بتطوير جميع أنواع الخلايا التي تساعد في تدمير الميكروبات المسببة للأمراض. و بعض هذه الخلايا يتم تصميمها خصيصاً لمواجهة نوع معين من الأمراض.

و في جميع أنحاء الجسم، يتم تخزين (خلايا قتال الأمراض) داخل جهاز المناعة في إنتظار إشارة الذهاب الى (المعركة).
و يكون الجهاز المناعي قادر على الإتصال بجميع أنحاء الجسم كله. و عندما يتم الكشف عن وجود (الجراثيم)، يتم إرسال رسائل تحذيرية بأن الجسم يتعرض لهجوم.
ثم يقوم جهاز المناعة بتوجيه (الخلايا الصحيحة) إلى منطقة الهجوم لتدمير (المهاجمين).


مولدات المضادات و الأجسام المضادة :

يطلق العلماء على (الجراثيم او المهاجمين) التي يمكن أن تسبب المرض إسم (مولدات المضادات أو المستضدات).
هذه المستضدات تتسبب في حدوث إستجابة مناعية (إستجابة من جهاز المناعة) في الجسم.
و تكون أحد الإستجابات المناعية الرئيسية هي إنتاج (البروتينات) التي تساعد على محاربة (المستضدات). و هذه (البروتينات) تسمى (الأجسام المضادة).


كيف تعرف الأجسام المضادة، الخلايا التي يجب مهاجمتها ؟

من أجل ان تعمل الأجسام المضادة بشكل صحيح، يجب على الجهاز المناعي أن يعرف أي نوع من الخلايا تكون (خلايا جيدة) و أي نوع يكون من (الخلايا السيئة).
و قد تم تصميم الأجسام المضادة بـ (أجزاء إتصال) و هي تتصل فقط مع (مستضدات) معينة. و تقوم (الأجسام المضادة) بـ تجاهل (الخلايا "الجيدة") و تهاجم فقط (الخلايا السيئة).


أنواع خلايا المناعة :

جهاز المناعة به خلايا تؤدي وظائف محددة. و توجد هذه الخلايا في مجرى الدم و تسمى (خلايا الدم البيضاء).




- الخلايا الليمفاوية B : هذه الخلايا تنتج (الأجسام المضادة) التي تتصل بـ (المستضدات أو الجراثيم) و تقوم بـ محاربتها.و كل خلية B تنتج نوع واحد معين من الأجسام المضادة.
فعلى سبيل المثال، توجد خلية B معينة تساعد في محاربة (الانفلونزا).


- خلايا T: و تسمى أيضاً بـ (خلايا T الليمفاوية). و هذه الخلايا تساعد على التخلص من (الخلايا الجيدة) التي تمت إصابتها.

- خلايا T المُساعدة: و هي تقوم بإخبار (خلايا B) بأن تبدأ في صنع (الأجسام المضادة) أو تقوم بـ إخبار (خلايا T القاتلة) ببدء الهجوم.

- خلايا T القاتلة: و هي تقوم بـ تدمير الخلايا التي تمت إصابتها بالعدوى من الجراثيم.

- خلايا الذاكرة : خلايا الذاكرة مهمتها هي (تذكُّر) المستضدات أو الجراثيم التي هاجمت الجسم من قبل. و هي تساعد الجسم على محاربة أي هجمات جديدة من جراثيم معينة.


كيف نحصل على المناعة ؟

الجهاز المناعي ذكي جداً و يمكن أن يتكيف مع الإصابات الجديدة. و أجسامنا تحصل على المناعة بطريقتين: الطريقة الطبيعية و الطريقة المكتسبة.

- الطريقة الطبيعية : عندما يتم ولادتنا، تكون أجسامنا بها بعض المناعة بالفعل. و الأطفال الرضع يحصلون على (الأجسام المضادة) من الأم أثناء نموهم في الرحم. كما أنهم قد يكتسبون بعض الأجسام المضادة من حليب أمهاتهم.

- الطريقة المكتسبة: أجسامنا تحصل على المناعة بمرور الوقت. فعندما نمرض ... يتعلم جسمنا كيفية محاربة هذا المرض. و في المرة التالية التي يأتي فيها المرض، يكون جسمنا على إستعداد له، و يمكنه أن ينتج (الأجسام المضادة) بسرعة لمنع العدوى.

يمكننا أيضاً الحصول على المناعة من اللقاحات.


كيف تعمل اللقاحات :

اللقاحات تقوم بإدخال الميكروبات التي تم قتلها بالفعل أو تعديلها إلى الجسم حتى لا تكون ضارة و تمرضنا. و مع ذلك، فإن الجهاز المناعي لا يعرف أن الميكروبات قد تم قتلها. و يقوم الجهاز المناعي ببناء دفاعات و أجسام مضادة ضد المرض.
و عندما يحاول المرض الحقيقي المهاجمة، تكون أجسامنا جاهزة لمواجهته و يمكنها هزيمته بسرعة.


حقائق مثيرة للاهتمام عن جهاز المناعة :

- بعض المناعة تختفي بعد فترة من الوقت ، و لذلك فنحن نحتاج إلى لقاح جديد بعد فترة من الزمن.

- الأشخاص المختلفين لديهم مستويات مختلفة من المناعة لـ بعض الأمراض. و هذا هو السبب في أن بعض الناس يصابون بالمرض أكثر من غيرهم.

- أحياناً يمكن للنظام المناعي أن يخطئ و يقوم بمهاجمة (الخلايا الجيدة).
فـ النوع الأول من مرض السكري يحدث عندما تقوم (خلايا T) بمهاجمة (خلايا إنتاج الأنسولين) في البنكرياس.

- يتم تخزين (خلايا T وخلايا B) في (الغدد الليمفاوية) في جميع أنحاء الجسم. و يتم دخولهم إلى مجرى الدم عندما تكون هناك حاجة إليهم للدفاع ضد المرض.

- جسمك يستجيب بشكل أسرع و أقوى في المرة الثانية التي يهاجمه فيها نفس المرض.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top