ما هي الحرب السوفيتية الأفغانية - (اسباب - احداث - نتائج) - مجتمع لازم تفهم

soviet–afghan-war-الحرب-السوفيتية-الافغانية
حقوق الصور 1 - 2

ما هي الحرب السوفيتية في افغانستان (تعريف) ؟

الحرب السوفيتية الأفغانية هي حرب حدثت بين المقاتلين في أفغانستان و يُسمَّون بـ (المُجاهدين) و بين الحكومة الأفغانية المدعومة من الإتحاد السوفيتي. و كانت الولايات المتحدة تدعم المقاتلين (المجاهدين) في أفغانستان في محاولة للاطاحة بالحكومة الشيوعية السوفيتية هناك و منع إنتشار الشيوعية.

التاريخ : من 24 ديسمبر 1979 حتى 15 فبراير 1989


القادة :

و كان قادة أفغانستان خلال الحرب هم (الأمين العام بابراك كرمال) و (الرئيس محمد نجيب الله). و كان زعماء الاتحاد السوفيتي هم (ليونيد بريجنيف) و (ميخائيل جورباتشوف).
و كان قادة المجاهدين هم (أحمد شاه مسعود (الملقب بـ أسد بانشير)) و (عبد الحق) . و كان رؤساء الولايات المتحدة خلال هذا الوقت هم (جيمي كارتر) و (رونالد ريجان).


أسباب الحرب :

بما أنها واحدة من جيرانه على الحدود، كان الإتحاد السوفيتي له تاريخ طويل في دعم و تقديم المساعدات إلى أفغانستان. و في 27 أبريل عام 1978 تولت حكومة شيوعية موالية للإتحاد السوفيتي مقاليد السلطة في البلاد. و تمت تسميتها (جمهورية أفغانستان الديمقراطية) (DRA).

الكثير من الناس في أفغانستان لم يُحِبوا الحكومة الشيوعية الجديدة، و ذلك لأن العديد من القوانين كانت ضد دينهم الإسلامي. و لذلك بدأوا في التمرد على الحكومة الحالية. و كان المقاتلين هناك يُسمون أنفسهم بإسم (المُجاهدين).

و في سبتمبر من عام 1979، أصبحت الأحداث في أفغانستان غير مستقرة بشكل كبير عندما قام الزعيم الأفغاني (حفيظ الله أمين) بقتل الرئيس الحالي لأفغانستان و قام بالسيطرة على الحكومة الشيوعية هناك.


بداية الحرب :

أصبح قادة الاتحاد السوفياتي يشعرون بالقلق من حوار الرئيس أمين مع الولايات المتحدة. و في 24 ديسمبر عام 1979 قام الإتحاد السوفيتي بـ غزو أفغانستان. و حكموا على الرئيس أمين بـ الموت و قاموا بتعيين الرئيس بابراك كارمال.


أحداث الحرب :

على مدى السنوات القليلة التالية دخل الجيش السوفياتي في معركة مع المجاهدين. و كانت معركة صعبة للغاية. و العديد من الجنود السوفييت لم يكونوا جاهزين لـ المعركة و لم يكن عتادهم مُصمماً للحرب في البيئة القاسية لـ أفغانستان.
أيضاً، كان الجنود المجاهدين يقاتلون من أجل وطنهم و دينهم. و كانوا مقاتلين شرسين و لديهم العديد من الأماكن الجيدة للاختباء في الجبال.

و مع إستمرار الحرب دون نجاح، أصبحت مصدر إحراج للاتحاد السوفياتي. لأن جيشهم أصبح يشعر بالهزيمة أمام بقية العالم. و كان السوفيت أيضاً يتعرضون لضغوط دولية متزايدة. و تمت إدانة الحرب من الأمم المتحدة، و إنسحبت الولايات المتحدة من مُحادثات معاهدة SALT، و قاطعت الولايات المتحدة دورة الالعاب الاولمبية عام 1980 في موسكو.


نهاية و نتائج الحرب :

عندما أصبح ميخائيل جورباتشوف هو زعيم الاتحاد السوفيتي، كانت لديه رغبة في إنهاء الحرب. و حاول أولاً زيادة القوات السوفيتية لإنهاء الحرب بسرعة. و لكن هذا الإجراء لم يكن ناجحاً. و بحلول عام 1988 أدرك جورباتشوف أن الحرب تُكلِّف القوات السوفيتية و تضُر إقتصادهم. و قام بتوقيع معاهدة سلام لإنهاء الحرب. و غادرت أخر القوات السوفيتية أفغانستان يوم 15 فبراير عام 1989.


حقائق عن الحرب الأفغانية السوفيتية :

- لأن الاتحاد السوفياتي فشل في تأمين أفغانستان من المقاتلين لمثل هذه الفترة الطويلة من الزمن، لذلك فإن الحرب أحياناً يُطلق عليها إسم (حرب فيتنام السوفييتية).

- قدمت الولايات المتحدة لـ المجاهدين (صواريخ ستينجر). و هذه الصواريخ مكَّنتهم من إسقاط المروحيات السوفيتية و كانت نقطة تحول رئيسية في الحرب.

- تم قتل حوالي 13،000 من القوات السوفيتية في الحرب. و من المُقدر أن أكثر من 1 مليون أفغاني ماتوا بسبب الحرب. و كان معظم هؤلاء من المدنيين، و ليسوا جنود.

- هرب حوالي 5 ملايين شخص من أفغانستان خلال الحرب. و الأكثر منهم ذهب إلى باكستان أو العراق.

- دمرت الحرب الكثير من البنية التحتية في البلاد. و أصبحت أفغانستان واحدة من أفقر الدول في العالم بعد إنتهاء الحرب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top