أفضل 10 من الديناصورات ذات القرون المدهشة - مجتمع لازم تفهم

تحتوي عصور ما قبل التاريخ على أنواع غريبة و غامضة من المخلوقات التي كانت تعيش على كوكب الأرض و من ضمن هذه المخلوقات هي الديناصورات والتي تتعدد لأنواع و أجناس كثيرة للغاية مثل آكلي اللحوم والنباتيين والبرية والمائية والجوية، و لكننا سنستكشف في هذا الموضوع أفضل أنواع الديناصورات ذات القرون.


لا تنسى أن تخبرنا برأيك من خلال التعليقات.


 10  إيوتريسيراتوبس


eotriceratops-ديناصور-ايوتريسيراتوبس
حقوق الصورة


تمت تسمية إيوتريسيراتوبس في عام 2007؛ اسمه يعني " الـ تريسيراتوبس الأول "، لأنه يبدو تماماً مثل تريسيراتوبس لكنه عاش قبل 2 مليون سنة قبله.

تريسيراتوبس مشهور جداً، و مظهر إيوتريسيراتوبس قد يبدو مألوفاً جداً، ولكن هناك شيئاً ما يجعل هذا الحيوان مميزاً ويستحق مكاناً في هذه القائمة؛ وهذا الشئ هو حجمه.

وفقاً لعلماء الحفريات، فإن جمجمته تقاس بـ ثلاثة أمتار في الطول و هي ثقيلة مثل السيارة ! و ربما كان الحيوان بأكمله طوله 9-10 متراً و وزنه أكبر من الديناصور تي ريكس.

و من الممكن أن يكون إيوتريسيراتوبس جد الـ تريسيراتوبس.

فهو عاش في كندا منذ 68 مليون سنة.


 9  باكيراينوسوراس


pachyrhinosaurus-باكيراينوسوراس
حقوق الصورة

اسمه يعني "الزاحف ذو الانف السميكة"، لأنه، بدلاً من أن يكون له قرون مثل العديد من الـ كيراتوبسيا الآخرى، هذا المخلوق كان له زوائد عظمية غريبة، ربما استخدمها في مبارزات نطح الرأس. و له أيضاً بروزات وقرون في الحواف، و قرن غريب مثل الحريش وراء عينيه.

كان حجم وشكل هذه الأعضاء مختلفة عند كل فرد، لذلك ربما تكون ساعدت الـ باكيراينوسوراس في التعرف على أو تمييز بعضهم البعض.
وقد تم اكتشاف العديد من العينات، وغالباً ما تم العثور على البالغين والصغار معاً، الأمر الذي يوحي بأن هذه الديناصورات كانت ترعى صغارها.

كان هذا الحيوان كبير جداً، و يصل إلى 8 أمتار في الطول ويزن حوالي أربعة أطنان مثل الفيل الموجود اليوم.



 8  ميديساسيراتوبس


medusaceratops-ميديساسيراتوبس
حقوق الصورة

كانت تلك الـ كيراتوبسيا لها قرون منحنية غريبة على رأسها. و كانت بنحو سبعة أمتار في الطول.
إسم ميديساسيراتوبس يعني "وجه ميدوسا ذو القرن".
و قد تم العثور على رفات ميديساسيراتوبس 'في ولاية مونتانا؛ حيث عاش قبل 77 مليون سنة.


 7  بينتاسيراتوبس


pentaceratops-dinosaur-بينتاسيراتوبس-ديناصور

يقال في كثير من الأحيان أن الـ بينتاسيراتوبس له جمجمة أكبر من أي حيوان على الأرض. اسمه يعني "الوجه ذو الخمسة قرون". و توجد ميزة أخرى مثيرة للاهتمام في بينتاسيراتوبس و هي أن مؤخرة رأسه على شكل قلب.

يوجد في رأسه اثنين من الثقوب التي تم تغطيتها بالجلد عندما كان الحيوان حياً.و يعتقد علماء الحفريات أن هذا الجلد كان ذو ألوان ساطعة، وكان يتم إستخدامه لتخويف الحيوانات المفترسة وفي تحدي منافسيها من نفس الانواع.

فمن المحتمل أنهم تمكنوا من تغيير لون و شكل الجلد، بالرغم من أن هذه مجرد تخمينات.

تم العثور على بقايا بينتاسيراتوبس في نيو مكسيكو؛ و قد كان وحشاً كبيراً جداً، طوله 8 أمتار ويصل وزنه إلى 5.5 طن.


 6  ستايراكاسوراس


styracosaurus-dinosaur-ستايراكاسوراس-ديناصور

على الرغم من أنه يعتبر واحداً من الديناصورات التقليدية و كان معروفاً منذ عام 1913، و لكنه احتفظ لنفسه بمكاناً كواحد من الـ كيراتوبسيا الأكثر إثارة.
حيث كان له قرن طويل و خطير على وجهه، و ستة قرون أخرى بارزة من مؤخرة رأسه.

كان هذا الديناصور مخيف المظهر لدرجة جعلت معظم الحيوانات المفترسة تتجنب المواجهة المباشرة مع الأنواع البالغة منه.

و قد تم العثور على بقايا ستايراكاسوراس في كندا. وكان طوله حوالي 5.5 متر و وزنه حوالي 3 طن.

 5  أينياسوراس


einiosaurus-dinasour-أينياسوراس-ديناصور
حقوق الصورة

تم اكتشاف أينياسوراس في عام 1985، وتمت تسميته في عام 1995. اسمه يعني "السحلية البيسون".على الرغم من أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالـ ستايراكاسوراس، لكن مظهره كان مختلف جداً؛ فكان له اثنين فقط من القرون الطويلة على مؤخرة رأسه، و قرن أنف غريب منحني إلى الأمام ومقوس يشبه فتَّاحة الزجاجات.

على الرغم من أن قرن الأنف ربما لم يكن سلاحاً فعالاً جداً، و لكن القرون الموجودة على مؤخرة رأسه ربما حمته من هجمات الديناصورات آكلة اللحوم الكبيرة، ومنعتهم من عض الرقبة من الجزء الخلفي من الرأس.

من المعروف أن أينياسوراس عاش في قطعان كبيرة. و قد تم العثور على بقاياه في ولاية مونتانا.


 4  ديابلوسيراتوبس


diabloceratops-dinasour-ديابلوسيراتوبس
حقوق الصورة

ديابلوسيراتوبس تعني "الوجه ذو القرن الشيطاني".

تم العثور على بقاياه المذهلة في ولاية يوتا. و كان له قرن أنف صغير جداً، ولكن قرون جبينه كانت كبيرة جداً، وكانت القرون الموجودة على قمة رأسه أكبر بكثير.هذه القرون الأربعة، بالإضافة إلى قرون مؤخرة الرأس المقوسة إلى الأمام، أعطت هذا الحيوان مظهر غريب، مختلف عن جميع الديناصورات ذات القرون الأخرى.

يبدو أن ديابلوسيراتوبس من الديناصورات ذات القرون البدائية، لأنه يشترك في بعض الصفات التشريحية مع بيرتوساراتوبسايدس، وهي عائلة ترتبط به ارتباطاً وثيقاً و لكنها أقل تقدماً.

كان فكيه هائلين، مما يوحي بأن عضته كانت قوية جداً.
و ينطبق الشيء نفسه على مُعظم الـ كيراتوبسيا الأخرى.


 3  روبيوسوراس


rubeosaurus-dinasour-روبيوسوراس-ديناصور
حقوق الصورة

كانت قرون مؤخرة الرأس في هذا الديناصور أصغر بكثير من ستايراكاسوراس، ولكن كان قرن الأنف هائلاً، والواضح أنه كان سلاح دفاعي هائل.و على عكس قرون وحيد القرن، و التي تكون قرونه مصنوعة بالكامل من الكيراتين (وهي نفس المادة المصنوع منها الشعر والأظافر)، روبيوسوراس كانت قرونه تتكون من نواة عظمية مغطاة بغلاف من الكيراتين.

الكيراتين عادةً لا يتحجر، لذلك كانت قرونهم أطول وأكثر وضوحاً في الحياة مما تبدو عليه في المتاحف وصور الحفريات.
للأسف، فإن بدون غلاف الكيراتين، من المستحيل أن نعرف بالضبط ماذا كان طول القرون.
آخر صفة مميزة في روبيوسوراس هي القرون المستقيمة في أعلى مؤخرة رأسه، و أطرافها تقريباً تلامس بعضها البعض.


 2  كايويلسيراتوبس


coahuilaceratops-dinasour-كايويلسيراتوبس-ديناصور
حقوق الصورة

كايويلسيراتوبس، كان وثيق الصلة بـ بينتاسيراتوبس، و تم اكتشافه في ولاية كواويلا بـ شمال المكسيك.كان له قرن أنف صغير، ولكن كانت قرون جبينه ضخمة، أكبر من أي ديناصور معروف، و طولها ربما متر و نصف.

على الرغم من أن الصحافة قالت في البداية أن كايويلسيراتوبس وزنه 12 طناً (أي ضعف متوسط حجم ديناصور تي ريكس)، فإنه كان في الواقع حوالي 5 طن، بحجم الفيل، و طوله حوالي 7 أمتار. و هو بالتأكيد واحد من الأنواع الأكثر إثارة في جميع الديناصورات.


 1  كوزموسيراتوبس


kosmoceratops-dinasour-كوزموسيراتوبس-ديناصور
حقوق الصورة

كان كوزموسيراتوبس له ما لا يقل عن ثلاثة عشر قرن. و قد تم تسميته م جانب العلماء بأنه "الأكثر زخرفة بين جميع الديناصورات" و "واحداً من أكثر الحيوانات المذهلة المعروفة في العالم".

اسمه يعني "الوجه ذو القرون المزخرفة".

القرون المتجهة للأمام في مؤخرة الرأس والقرون المنحنية على الحواجب ليست عملية في الهجوم أو الدفاع، و هي على الأرجح مجرد مظهر لتخويف منافسيه و الحيوانات المفترسة الآخرى و أيضاً لجذب الجنس الآخر.
كوزموسيراتوبس عاش في غرب أمريكا الشمالية؛ و تم العثور على بقاياه في ولاية يوتا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top