قصة حياة فيدل كاسترو - زعيم ثوري, رئيس كوبا الأسبق - مجتمع لازم تفهم

Fidel-Castro-Biography-قصة حياة-فيدل-كاسترو

المهنة : رئيس وزراء كوبا الأسبق

تاريخ الميلاد : 13 أغسطس 1926

تاريخ الوفاة : 25 نوفمبر 2016

إشتهر بـ : قيادة الثورة الكوبية و الحكم لأكثر من 45 عاماً



السيرة الذاتية :


فيدل كاسترو هو زعيم ثوري، قاد الثورة الكوبية لإسقاط الرئيس الكوبي باتيستا في عام 1959. ثم سيطر على كوبا و قام بتنصيب حكومة شيوعية ماركسية. و أصبح هو الحاكم المُطلق لـ كوبا من عام 1959 حتى عام 2008 عندما أصبح مريضاً.


الطفولة و النشأة :

فيدل كاسترو مولود في مزرعة والده في كوبا يوم 13 أغسطس عام 1926. و كان فيدل مولود (خارج إطار الزواج) و والده، أنجل كاسترو، لم يعترف بـ فيدل رسمياً كـ إبناً له.
و أثناء نشأته كانت الناس تناديه (فيدل روز) بإسم أمه. و بعد ذلك، قام والده بالزواج من أمه، و قام فيدل بتغيير إسمه الأخير إلى (كاسترو).

دخل فيدل المدارس الداخلية اليسوعية. و كان ذكياً، و لكنه لم يكن طالب رائع. لكنه تفوق في الرياضات و خاصةً البيسبول. و في عام 1945 دخل فيدل كلية الحقوق في جامعة هافانا. و هناك بدأ الدخول في السياسة و الإحتجاج ضد الحكومة. و كان يعتقد أن الحكومة فاسدة و إن الولايات المتحدة تتدخل بشكل كبير في البلاد.


الثورة الكوبية :


في عام 1952 ترشح كاسترو لمقعد في مجلس نواب كوبا. و مع ذلك، في تلك السنة قام الجنرال باتيستا بالإطاحة بـ الحكومة و إلغاء الانتخابات. و بدأ كاسترو في تنظيم ثورة.

حاول فيدل و شقيقه راؤول، السيطرة على الحكومة، و لكن تم القبض عليه و وضعه في السجن. و تم إطلاق سراحه بعد عامين. و لكن كاسترو لم يستسلم. و ذهب إلى المكسيك و خطط لـ الثورة. و هناك إلتقى بـ (تشي جيفارا) و هو الشخص الذي أصبح زعيماً مهماً في الثورة.

كاسترو و جيفارا عادوا مع جيش صغير إلى كوبا في 2 ديسمبر 1956. و تمت هزيمتهم بسرعة مرة أخرى بواسطة جيش باتيستا. و لكن هذه المرة هرب كاسترو و جيفارا و راؤول إلى التلال. و بدأوا حرب عصابات ضد باتيستا. و مع مرور الوقت، جمعوا الكثير من الأشخاص المؤيدين لهم و أطاحوا في النهاية بـ حكومة باتيستا في 1 يناير عام 1959.


قيادة كوبا :


في يوليو عام 1959 تولى كاسترو منصب زعيم كوبا. و قام بالحكم لنحو 50 عاماً.


الشيوعية :

أصبح كاسترو من أتباع الماركسية، و إستخدم هذه الفلسفة في تشكيل حكومة جديدة لـ كوبا. و إستولت الحكومة على جزء كبير من الصناعة. و قاموا أيضاً بالسيطرة على العديد من الشركات و المزارع المملوكة لـ الأميركيين.

حرية التعبير و حرية الصحافة كانت محدودة جداً. و كان يتم سجن المعارضين للثورة و حتى إعدامهم. و فرَّ كثيراً منهم خارج البلاد.


خليج الخنازير :



حاولت الولايات المتحدة عدة مرات إزالة كاسترو من السلطة. و أحدى هذه المحاولات كانت : غزو خليج الخنازير في عام 1961 بأمر من الرئيس جون كينيدي.
في هذا الغزو، حوالي 1،500 من المنفيين الكوبيين الذين دربتهم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA هاجموا كوبا. و كانت عملية الغزو فاشلة بدرجة كارثية، حيث تم قتل أغلبية الغزاة أو إعتقالهم.


أزمة الصواريخ الكوبية :

بعد عملية خليج الخنازير، قام كاسترو بإنشاء تحالف بين حكومته و الإتحاد السوفيتي. و سمح لـ الاتحاد السوفيتي بوضع صواريخ نووية في كوبا، و هذه الصواريخ يمكنها أن تضرب الولايات المتحدة.
و بعد توتر المواجهة بين الولايات المتحدة و الاتحاد السوفيتي التي كانت على وشك أن تُشعل الحرب العالمية الثالثة، تمت إزالة الصواريخ في مقابل صفقة بين السوفييت و الأمريكيين.



الصحة :


بدأت صحة كاسترو تتدهور في عام 2006. و في 24 فبراير 2008 قام بتسليم رئاسة كوبا إلى شقيقِه راؤول.


الوفاة :

بعد معاناة طويلة مع المرض، توفي فيدل كاسترو يوم الجمعة 25 نوفمبر عن عُمر يُناهز 90 عاماً.


حقائق مثيرة للاهتمام عن فيدل كاسترو :

- كان معروف بـ لحيته الطويلة. و كان يظهر دائماً بشكل علني و هو يرتدي الزي العسكري الأخضر.


- كوبا في عهد كاسترو أصبحت تعتمد إعتماداً كبيراً على المساعدات من الإتحاد السوفياتي. و عندما إنهار الاتحاد السوفيتي في عام 1991، عانت البلاد عندما حاولت الإعتماد على نفسها.

- كان يتم رؤيته لسنوات و هو يُدخن السيجار، لكنه توقف عن التدخين في عام 1985 لأسباب صحية.

- هو مشهور بـ خطاباته الطويلة. و في أحد المرات قال خطاباً إستمر لأكثر من 7 ساعات !

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top