أغرب 10 أشياء يمكنك شراؤها في الصين - مجتمع لازم تفهم

top-ten-weirdest-stuff-you-could-buy-in-china-أغرب-10-أشياء-يمكنك-شراؤها-في-الصين

إذا كنت تعيش في الصين، فأنت لست بعيداً عن امتلاك بعضاً من الأشياء الاكثر غرابة، المتاحة في السوق الحرة (القانونية).


فيما يلي 10 من أغرب الأشياء التي يمكنك شراؤها في الصين.


 10  سرطان البحر الحي من آلات البيع

أحد الشركات المُوَّرِدين لـ سرطان البحر الصيني، قالت أن محل البقالة ليس مُريح بشكل كافي للناس. لذلك قاموا ببناء آلة بيع، تبيع السرطانات الحية ليتم تركيبها في محطات مترو الانفاق في مدينة نانجينغو هي تُشبه الشكل المعروف لـ آلة بيع الوجبات الخفيفة، لكنهم إستبدلوا جميع أكياس الشيبسي و الكعكات، بـ صناديق بلاستيكية هوائية تحتوي على سرطان بحر متحرك و حي .

يتم حفظ السرطانات عند درجة حرارة ثابتة، بمُعدَّل 5 درجات مئوية (41 درجة فهرنهايت)، و هذه الدرجة باردة بما يكفي لوضعهم في حالة ركود في الدم بشكل مؤقت، و لكن ليست باردة جداً للدرجة التي تقتلهم.

يبيعونها بحوالي 2 دولار، و الصف السفلي من الآلة يُقدم أيضاً زجاجات من الخل و الزنجبيل، و هو مخلوط يُستخدم مع الطعام مثل الكاتشب مع البطاطس المقلية.


 9  شاي الباندا

شاي الباندا هو مشروب مصنوع من براز الباندا، و يُعتبر واحداً من منتجات الشاي الأغلى في العالم، حيث أن كيلو واحد من هذا الشاي سيُكلفك حوالي 77 ألف دولار أمريكي.

فلماذا يريد أي شخص أن يشرب هذا الشاي ؟

النظرية تقول، أن الباندا لا يستخدم إلا حوالي 30% من الخيزران الذي يأكله، و يُزيل ما تبقى من الخيزران غير المهضوم في شكل براز.
و من المُعتقد أن الخيزران يحتوي على مُضادات الأكسدة التي يمكن أن تمنع السرطان، لذلك يتم تسويق شاي الباندا كـ منشط مُضاد للسرطان ومُساعد على فقدان الوزن.

يقع مكان شركة الشاي في مقاطعة سيشوان، و صاحب شاي الباندا يانشى آن، بدأ شركته بـ 11 طن من الروث (البراز) الذي اشتراه من ملجأ الباندا القريب منه.


 8  طعام يتم إعداده، وطبخه، وتقديمه بواسطة الإنسان الآلي

من الشعرية إلى الدجاج الحار، كل شيء طعمه أفضل عندما يتم إعداده، بواسطة الآنسان الآلي (الروبوت).
هذا المطعم ليس الوحيد الذي يستخدم الإنسان الآلي، و لكن توجد ثلاثة مطاعم أخرى مثله، و هذا يدُّل على الإتجاه المُتنامي في الخدمات الروبوتية.

في عام 2011، المخترع كوي رونكوان، صنع الشيف كوي، وهو إنسان آلي شبيه بالبشر، يقوم بإعداد المعكرونة المُقطعة، و كثير من أنواع المكرونة المنتشرة في الصين.

ويتم انتاج الروبوتات بشكل جماعي و بيعها بما يُعادل 2،000 دولار أمريكي، وأكثر من 3،000 روبوت تم بيعهم بالفعل.

سلسلة مطاعم الوجبات السريعة في شنغهاي تستخدم أيضاً الروبوتات، و لكن هذه المطاعم تستخدمهم كـ طُهاة أساسيين في المطعم.


الفائدة الواضحة هنا هي الكفاءة و الفاعلية : فـ الإنسان الآلي يستطيع أن يغسل وعاء متسخ، و يخلط المكونات، و يطهى الوجبة، و يضع الطلب النهائي على طبق في ثلاث دقائق فقط.

و أخيراً، إذا كان الطبخ غير كافي في بيتك، يُمكنك الذهاب إلى مطعم دالو ريبوت و طلب الطعام و سيقدمه لك الخادم الروبوت.


الروبوتات تتبع نظام الدوران، و هو ما يسمح بخدمة 21 من طاولات المطعم قبل العودة إلى المطبخ لإعادة ملء الأطباق.


 7  الهواء المعلب !

إذا كنت تريد نفساً من الهواء النقي في الصين، فسوف تتكلف حوالي خمسة يوان ( اليوان : هو العملة الصينية ). هذا هو الثمن الذي يبيع به تشين جوانج بايو الهواء المُعلب ، و هو في الحقيقة علبة صودا (كانز) مملوءة بالهواء.

هذا المُنتَج هو جزء من الدعاية المثيرة التي تنتقد تلوث الهواء الصيني، الذي أصبح سيئاً لدرجة أن الدخان يكون واضحاً في السماء في بعض المناطق من البلاد.
و من أجل الحصول على هواء نقي، يمكنك الحصول على نكهة تسمى بريستين تبت، وإذا كنت تشعر بالحنين إلى الماضي يمكنك شراء نكهة الثوري ياهاان.


 6  بديل الاختناق المروري

بالنسبة لدولة يبلغ عدد سكانها 1.5 مليار نسمة، فليس من المُستغرب أن الصين بها أحياناً أحد أكثر حركات المرور إختناقاً في العالم، و هي تستمر لأسابيع في بعض الأحيان.

لهذا، قام عدداً من رجال الأعمال بتقديم خدمة لتسهيل مشكلة المرور، هذه الخدمة توَّفِر لك شخص يجلس مكانك في السيارة بمقابل مادي، أثناء وجودها عالقة في حركة المرور (حيث إنك لن تستطيع ترك سيارتك وسط الزحام و الذهاب للعمل).

و الخدمة تعمل بهذه الطريقة : إذا وجدت نفسك عالقاً في إزدحام المرور ، يمكنك الاتصال بالخدمة، و تخبرهم بمكانك، و تنتظر اثنين من الرجال حتى يصلوا على دراجة نارية.
الشخص الأحتياطي سيجلس في سيارتك، و سائق الدراجة النارية سوف يأخذك إلى أي مكان تريده.

في الغالب يتم تقديم هذه الخدمة في جميع أنحاء ووهان في وسط الصين، و هذه المدينة يوجد بها أسوأ حركة مرور في البلاد.


 5  جولات الأقزام

مملكة الشعب الصغير، هي خليط بين مُتَنَزّه ومكان ريفي، تقع في مقاطعة يونان، تم تخصيص 13 ألف فدان بهذه المنطقة لبناء عالم مُصغَّر يوجد به الأقزام،  و هو مفتوح للجولات السياحية مثل رحلات السفاري.

وهذه الفكرة من إختراع رجل الأعمال تشين مينج جينج. و لا يزال يتم بناء (مملكة الشعب الصغير)، و لكن بها حالياً أكثر من 30 من الأكواخ الصغيرة لاستضافة الأقزام، ويوجد عرض (المحاكاة الساخرة لـ بحيرة البجع)، و هي الآن مفتوحة للجمهور.

على الرغم من أن كثير من الناس يشعرون بالاستياء من الفكرة، لكن (تشين) يقول أنه سوف يوفر للناس فرص عمل دائمة بدلاً من تركهم يكافحون في وضع اقتصادي صعب، و كثير من المُقيمين في المملكة فخورون بكونهم جزءاً من هذا المجتمع.


 4  دجاج أوباما المقلي


في عام 2011، رجل أعمال في بكين، أفتتح مطعم إسمه (دجاج أوباما المقلي) و هو المطعم الأول من نوعه في الصين. و يستخدم المطعم شعار يشبه شعار (دجاج كنتاكي) و عليه صورة كاريكتيرية كارتونية مُبتسمة لـ الرئيس باراك أوباما.


صدق أو لا تصدق، فليس هذا المطعم هو الأول في العالم أو أول من إستخدم صورة أوباما لبيع الدجاج في الصين. حيث تم افتتاح أول مطعم إسمه (دجاج أوباما المقلي) في بروكلين بالولايات المتحدة في عام 2009، ولكن تم إغلاقة بعدها بوقت قصير.
وكانت كنتاكى الرسمية في الصين قد نشرت إعلان في عام 2011 يوجد به ممثل يشبه أوباما وهو يلقي خطاباً قبل أن يتم سحقه بواسطة (ساندويتش الدجاج العملاق).


 3  سلاسل مفاتيح من السلاحف الحية

واحدة من أغرب الأشياء التي يمكن شراؤها في الصين هي سلسلة مفاتيح بها (حيوان حي صغير). هذه الحيوانات تكون في العادة سلحفاة برازيلية صغيرة أو سمك الكنج، مُغلف في كيس صغير من البلاستيك أو فقاعة مليئة بسائل غني بالمغذيات، و من المفترض أن هذه المُغذيات قادرة على إطعام هذا المخلوق لمدة تصل إلى ثلاثة أو أربعة أشهر.

بطبيعة الحال، فإن وجود حيوان داخل شئ مغلق مثل هذا، يُثير الكثير من التساؤلات عن كيفية حصول هذا الحيوان على الأكسجين ، و حدثت موجة من الغضب في (خدمات الرفق بالحيوان في الصين) و إنتقدت بيع هذه السلاسل، و قالت بأنها قسوة و إساءة مُعاملة للحيوان.

أحد أسباب شراء الناس لتلك السلاسل هو اعتقادهم بأنها تجلب (الحظ السعيد)، و لكن كثير من الناس يشترونها فقط لإطلاق سراح الحيوان.


 2  شاي تم إلتقاطه بواسطة فم عذراء

مزرعة شاي جيوهوا في مقاطعة هينان، توَّظِّف العذارى لحصاد الشاي، عن طريق إلتقاط أوراق الشاي بـ فمهم ثم إفلاتها في سلة من الخوص.
لا يجوز لـ النساء أن تلمس الأوراق أو السلة بأيديهم، و تشترط المزرعة أيضا أن تكون النساء ليس لديهم ندوب مرئية أو جروح.

و وفقاً لمتحدث بإسم الشركة، فإن هذا الشرط الغريب يأتي من أسطورة، هذه الأسطورة تقول أنه تم التعود على إلتقاط الشاي بـ أفواه الجنِّيات. و يقولون أن هذا الأسلوب يضمن إمتزاج الشاي مع مروءة و نقاء العذارى، و يتم نقله بهذه الصفات إلى الشخص الذي يشرب الشاي.


 1  الأشخاص ذو اللون الأبيض

رجال الاعمال الصينيين في أحيان كثيرة يستأجرون ممثلين ذو لون أبيض، للوقوف بجانبهم في المُناسبات الهامة.
و الفكرة هي، أن الشركات الغربية تكون ناجحة، ولذلك، رجل الأعمال الصيني عندما يراه الناس مع رجل اعمال أو (شريك تجاري) من الخارج، فهذا يُعتبر رمزاً للمكانة و الهيبة.

أحياناً الممثل يقف فقط معه هناك، و أحياناً يلقي خطاباً، و أحياناً يتم إعطاءه دور صغير ليلعبه، مع وجود بطاقات عمل وهمية.

تم الدفع لأحد الممثلين اسمه جوناثان زاكتين لالقاء كلمة لافتتاح محل مجوهرات، و يقول زاكتين، "إن المواصفات المطلوبة لهذه الوظائف بسيطة، مثل :-

 1  أن يكون الشخص ذو لون أبيض.

 2  لا يتكلم أي لغة صينية، أو لا يتكلم من الأساس إلا عندما يُطلب منه.

 3  التظاهر وكأنك وصلت حالاً أو وصلت أمس بـ الطائرة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top