قصة حياة ماو تسى تونج - الرئيس الاسبق للصين و الحزب الشيوعي, قائداً عسكرياً - مجتمع لازم تفهم

Mao-Tse-tung-biography-قصة-حياة-ماو-تسي-تونج

- الوظيفة : زعيم الحزب الشيوعي الصيني

- تاريخ الميلاد : 26 ديسمبر 1893 في شاوشان، هونان، الصين.

- توفي : 9 سبتمبر 1976 في بكين، الصين

- إشتهر بـ : الأب المؤسس لـ جمهورية الصين الشعبية



السيرة الذاتية :


ماو تسى تونج قام بتأسيس جمهورية الصين الشعبية، و أصبح هو الزعيم الرئيسي للبلاد بعد إنشائها في عام 1949 حتى وفاته في عام 1976.ماو قاد أيضاً الثورة الشيوعية في الصين و قاتل ضد الحزب القومي في الحرب الأهلية الصينية. و غالباً ما يُشار إلى أفكاره و فلسفاته الشيوعية و الماركسية بإسم (الماوية).


الطفولة و النشأة :

ماو تسي تونج هو إبن مُزارِع من الفلاحين، و هو مولود في 26 ديسمبر 1893 في شاوشان بمقاطعة هونان، الصين. و قد دخل المدرسة حتى وصل سنه إلى 13 عاماً، و بعدها بدأ يعمل بدوامًِ كامل في مزرعة العائلة.
و في عام 1911 إنضم (ماو) إلى جيش الثورة و قاتل ضد (عائلة تشينغ). و بعد ذلك عاد إلى المدرسة مرة آخرى.

كما عَمِلَ كـ (أمين مكتبة).



تحوُّلِهُ إلى الشيوعية :

في عام 1921 ذهب (ماو) إلى أول إجتماع له في الحزب الشيوعي. و في وقت سريع أصبح قائداً في الحزب. و عندما تحالف الشيوعيين مع (حزب الكومينتانغ)، ذهب (ماو) للعمل عند الرئيس (صن يات سين) في هونان.

و بما أن (ماو) نشأ كـ فلاح، كان يؤمن بقوة بـ الأفكار الشيوعية. و قام بـ دراسة الماركسية، و شعر بأن الشيوعية هي أفضل طريقة لجمع الفلاحين وراءه لإسقاط الحكومة.


الحرب الأهلية الصينية :


بعد وفاة الرئيس صن يات سين في عام 1925، تولى (شيانج كاي شيك) الحكومة و (حزب الكومينتانغ).شيانج لم يكن يريد الشيوعيون كـ جزءاً من حكومته. و قام بكسر التحالف مع الشيوعيين و بدأ بقتل و سجن القادة الشيوعيين. و بهذا بدأت الحرب الأهلية الصينية بين الكومينتانغ (الحزب القومي) و الشيوعيين.

بعد سنوات من القتال، قرر (حزب الكومينتانغ) تدمير الشيوعيين إلى الأبد. و في عام 1934 قام تشيانج بجمع مليون جندي و هاجموا المعسكر الشيوعي الرئيسي. و لكن (ماو) أقنع القادة الشيوعيين بـ التراجع.


المسيرة الطويلة :


تراجُع الشيوعيين بعيداً عن جيش الكومينتانغ، تمت تسميته اليوم بـ (المسيرة الطويلة). و على مدار سنة قاد (ماو) الشيوعيين لأكثر من 7،000 كيلومتر عبر جنوب الصين ثم شمالاً إلى (مقاطعة شانشى). و على الرغم من أن معظم الجنود ماتوا خلال المسيرة، و حوالي 8،000 فقط نجوا. إلا أن هؤلاء الـ 8،000 كانوا مؤيدين لـ (ماو). و أصبح (ماو تسى تونج) هو زعيم الحزب الشيوعي ( CPC).


تجدُد الحرب الأهلية :

هدأت الحرب الأهلية لفترة من الوقت عندما قام اليابانيون بـ غزو الصين و خلال الحرب العالمية الثانية، و لكن تم إستكمال الحرب الأهلية بسرعة بعد إنتهاء الحرب العالمية الثانيةو لكن هذه المرة، كان ماو و الشيوعيين هم الأقوى. و في وقت سريع هزموا حزب الكومينتانغ. و هرب (شيانج كاي شيك) إلى (جزيرة تايوان).


تأسيس جمهورية الصين الشعبية :


في عام 1949 أسس ماو تسى تونج جمهورية الصين الشعبية. و كان (ماو) هو رئيس الحزب الشيوعي و الزعيم الأوحد للصين.
و البعض يقول انه كان زعيماً وحشياً و حافظ على سلطته عن طريق إعدام أي شخص لا يتفق معه. و يُقال أيضاً أنه قام بإنشاء معسكرات العمل، حيث تم إرسال الملايين من الناس إلى هناك و الكثير منهم ماتوا.


القفزة الكبرى إلى الأمام :


في عام 1958 أعلن ماو خِطَّتُهُ الصناعية في الصين. و سمَّاها (القفزة الكبرى إلى الأمام). و لكن للأسف فإن الخطة جاءت بـ نتائج عكسية. و في وقت سريع حدثت في البلاد مجاعة رهيبة. و تشير التقديرات إلى أن 40 مليون شخص ظلوا جوعى حتى الموت.و هذا الفشل الكبير تسبب في فقدان (ماو) السُلطة لبعض الوقت. و لكنه كان لا يزال جزءاً من الحكومة، و لكن لم تعُد له السُلطة المُطلقة.



الثورة الثقافية :


في عام 1966 عاد (ماو) بفكرة الثورة الثقافية. و أيَّدُهُ العديد من الفلاحين الصغار و قاموا بتأسيس (الحرس الأحمر). و ساعده هؤلاء الجنود الموالين له على تولي المسؤولية. و تم إغلاق المدارس، و يُقال أن الناس الذين اختلفوا مع (ماو) إما تم قتلهم أو إرسالهم إلى المزارع لإعادة تعليمهم من خلال العمل الشاق.


الموت :


حكم (ماو) الصين حتى وفاته في يوم 9 سبتمبر 1976 من مرض الشلل الرعاش. و كان عمره 82 سنة.


حقائق مثيرة للاهتمام عن ماو تسى تونج :


- إلتقى بـ الرئيس ريتشارد نيكسون في عام 1972 في محاولة لإظهار الانفتاح على الغرب. و لأن ماو كان في حالة صحية سيئة، إلتقى نيكسون في الغالب مع الرجل الثاني في القيادة و هو (تشو ان لاى). و كان الإجتماع جزءاً هاماً من الحرب الباردة، حيث بدأت الصين فى الاقتراب أكثر من الولايات المتحدة، و الإبتعاد عن الاتحاد السوفيتي.

- يتم إرجاع الفضل إلى (ماو) عموماً في توحيد البلاد في الصين، و تحويلها إلى قوة كبيرة في القرن الـ 20. و مع ذلك، يُقال أنه فعل ذلك على حساب الملايين و الملايين من الأرواح.

- تزوج أربع مرات، و كان له عشرة أطفال.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top