ظاهرة تستحق المشاهدة : فيضانات أكوا ألتا (إيطاليا) - مجتمع لازم تفهم


Aqua-alta-tide-peaks-ظاهرة-اكوا-التا-المد-و-الجزر

كل عام بين الخريف والربيع، تُعاني مدينة البندقية والمدينة الساحلية المجاورة كيودجا من موجات من الفيضانات الناجمة عن المد والجزر المؤقت والمرتفع بشكل استثنائي و التي تحدث في البحر الأدرياتيكي الشمالي.


الفيضانات هنا تحدث بشكل متكرر، تماماً مثل أي ارتفاع للمد، و هي تصل إلى الحد الأقصى في بحيرة البندقية، حيث تتسبب بـ فيضانات جزئية في البندقية وكيودجا. و تُعرَف هذه الظاهرة هذه داخل إيطاليا بإسم أكوا ألتا.

تحدث أكوا ألتا عندما يتزامن ارتفاع المد الناتج عن جاذبية القمر مع سيروكو قوي والرياح الدافئة التي تهب عبر البحر الأبيض المتوسط التي تجبر المياه أن تتحرك من البحر الادرياتيكي الى بحيرة البندقية.


سيروكو هو ريح صحراوي جنوبي أو جنوبي شرقي يأتي إلى شمال أفريقيا من منطقة مدغشقر، عنيف وجاف وحار يهب على شمال إفريقيا والسواحل المتوسطية لأوروبا الغربية.

ينشأ هذا الريح عندما توجد كتلة هوائية مدارية مستقرة فوق الصحراء بين منطقة ذات ضغط مرتفع في مستوى مدار الجدي ومنطقة ضغط منخفض طارئة على مستوى البحر الأبيض المتوسط، بما يسبب اتجاه الكتلة الهوائية الصحراوية الحارة نحو الشمال باتجاه تونس والجزائر والمغرب ومن هناك إلى الأندلس وجُزُر البليار وصقلية.

وقد تكون هذه الرياح رملية وقد تصل إلى جبال الآلب بما يساهم في ذوبان الثلج في الربيع).

هذه الصدفة تحدث منذ حوالى منتصف أكتوبر إلى بداية ديسمبر كانون الاول. وبما أن أكوا ألتا ظاهرة من ظواهر المد والجزر، فإنها تستمر ثلاث إلى أربع ساعات. و بمجرد أن يهبط الماء إلى أسفل مرة أخرى، تعود الأمور إلى طبيعتها.

الماء قد يستمر لفترة أطول قليلا إذا كان هناك سيروكو قوية، ولكن بالتأكيد سيتم تصريف المياه بعيدا عندما ينحسر المد، والذي يحدث كل ست ساعات.


الفيضانات الناجمة عن أكوا ألتا ليست موحدة في جميع أنحاء مدينة البندقية. حيث أظهرت دراسة بتكليف من المدينة، أن المد الذي يصل الى 90 سم فوق مستوى سطح البحر يترك البندقية غير متأثرة تقريباً، في حين أن 50 سم من المياه الإضافية تضرب أكثر من ثلث المدينة.

بما أن أكوا ألتا تعتمد على مزيج بين الطقس والمد، فهي يمكن التنبؤ بها على الأقل قبل بضعة أيام من وقوعها.

البلدية تدير خدمة إبلاغ السكان بالأخطار المحتملة.ولتمكين المشاة من الحركة خلال الفيضانات، تقوم المدينة بتثبيت شبكة من الممرات (ألواح خشبية طويلة واسعة على دعامات من الحديد). و يتم وضع هذا النظام من الممرات عادة عند 120 سم فوق مستوى سطح البحر الطبيعي.

أكوا ألتا تسبب إزعاج محدود جداً لسكان البندقية والسُّياح.
وفي هذه الحالات، فإن الشيء الوحيد الذي يتم فعله هو التحلي بالصبر و الانتظار بضع ساعات حتى الانحسار التالي. وإلا، فإرتداء زوج من الأحذية المطاطية الرخيصة هو الشئ الموصى به.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top