حفر ثعابين نارسيس, مخلوقات رائعة فى كندا - مجتمع لازم تفهم

Narcisse-Snake-Pits-كندا-حفر-ثعابين-نارسيس

توجد حفر نارسيس على بعد 6 كم من المستوطنة الريفية في شمال نارسيس في محافظة مانيتوبا في كندا. هذه الحفر تؤوي أكبر تجمع للأفاعي ذات الجانب الأحمر في العالم.


خلال فصل الشتاء، الثعابين تدخل فى فترة السبات داخل الكهوف الجوفية التي شكلتها المياه البالية من الحجر الجيرى في المنطقة.


بعد فترة وجيزة يذوب الثلج في أواخر أبريل و أوائل مايو، وعشرات الآلاف من هذه الثعابين تخرج من أوكار الحجر الجيري وتتمشى على سطح الأرض ويقومون بأداء طقوس التزاوج في أكوام متشابكة كبيرة.

الثعابين الذكور عادة ما تكون أول من يستيقظ من سُبات الشتاء الطويل والوصول الى السطح حيث ينتظرون بصبر الإناث للخروج. حيث أن الإناث تنزلق من الكهوف، والذكور تقوم بالأنقضاض على الإناث الضعيفة يتوقون إلى التزاوج معها.

ما لا يقل عن 50 أو أكثر من الذكور يقومون بالأنقضاض على أنثى واحدة مُشكِّلين بذلك شكل كروي من التزاوج بين الثعابين. و بعض كرات التزاوج تتدحرج ببطء على الصخور مثل كرات متشابكة من الخيوط.

يُقدِّر أستاذ ماسون، أستاذ علم الحيوان من جامعة ولاية أوريغون أن هناك حوالي 35،000 من الثعابين في الحفره الواحدة وحدها وأكثر من 250،000 في المنطقة بشكل عام. و يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لمُشاهدة هذا المشهد من منصَّات المُراقبة التي بُنِيَت بجانب الأوكار، كما يفعل العديد من العلماء لدراسة هذه المخلوقات غير السامة.

بلغ عدد سكان الثعابين ذو الجانب الأحمر حول نارسيس تقريباً 70،000، حتى قتل الطقس الرهيب في عام 1999 عشرات الآلاف منهم قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى اوكار الشتاء. و قد أثارت هذه المأساة القلق بشأن مسار الهجرة النصف سنوي للثعابين، الذي يقطع الطريق مباشرة عبر الطريق السريع رقم 17. فكل عام، عشرة آلاف من الثعابين يحاولون الوصول إلى أو من اوكار الشتاء يتم سحقهم تحت عجلات السيارات.


بعد فصل الشتاء لعام 1999، ومع ذلك، كان عدد السكان بين الثعابين منخفض بشكل خطير، مما دعا شركة مانيتوبا هايدرو والمتطوعين للتدخل. و تم بناء أسوار من الثلج بِعُلوُ قدم لإجبار الثعابين أن يعبروا من خلال الأنفاق بأتساع 15 سم التي ذهبت تحت الطريق السريع 17. ولأن بعض الثعابين تمكنوا في الضغط تحت السياج و الخروج إلى الطريق السريع، وُضِعَت علامات خلال موسم الهجرة تَحُث سائقي السيارات على الأبطاء لتجنب القيادة بطريق الخطأ على الثعابين. و بعد أن تم القيام بهذه الإجراءات، يموت الآن أقل من ألف من الثعابين في الموسم الواحد على الطريق السريع.

هذه الكرات الضخمة من الثعابين منتشرة في كل مكان على الحواف، وأطراف الأشجار، على النباتات وعلى الأرض. و توجد أربعة أوكار للثعابين النشطة في منطقة الحياة البرية في نارسيس. و ترتبط تلك الأوكار عبر ثلاثة كيلومترات من الطرق المُعَدَّة ذاتياً والمسارات الواضحة.

وهذا لم يكن مشكلة من قبل، لأن الغالبية العظمى من السكان تعوض عن الخسائر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top