قصة حياة ابراهام لينكون - رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق - مجتمع لازم تفهم

Abraham-Lincoln-Biography-قصة-حياة-ابراهام-لنكولن

كان أبراهام لينكون الرئيس الـ 16 لـ الولايات المتحدة.

فترة رئاسته : بين عامي 1861-1865


نائب الرئيس : هانيبال هاملين، أندرو جونسون

الحزب : الجمهوري

العمر عند التنصيب : 52 عام

تاريخ و مكان الميلاد : 12 فبراير، 1809، في هودجينفيل، مقاطعة هاردن، كنتاكي

تاريخ الوفاة : 15 أبريل 1865.

الزوجة : ماري تود لينكون

الأطفال : روبرت و ادوارد و وليام و توماس

اللقب : اونست آبى



إشتهر بـ : لينكون إشتهر لـ قيادته الولايات المتحدة خلال الحرب الأهلية الأمريكية.

قيادته في الشمال ساعدت البلاد لتبقى قوية و هزيمة الجنوب أبقت البلاد موحدة. كما أنه دافع من أجل حرية كل العبيد في جميع أنحاء البلاد.


الطفولة و النشأة :

ابراهام لينكون كانت بدايته متواضعة. حيث كان مولود في كوخ خشبي من غرفة واحدة في مقاطعة هاردن، بولاية كنتاكي. و كان والداه هم توماس و نانسي هانكس لينكون.

خسر والدهُ كل شيء عندما كان ابراهام صغيراً، و كان عليهم الإنتقال إلى مقاطعة بيري، في إنديانا، حيث كافحوا للوصول إلى هناك. و عندما كان عمرُه تسعة سنوات، توفيت والدته و كانت تعتني به أخته سارة حتى قام والده بالزواج مرة آخرى.

كان إبراهام لديه تعليم رسمي قليل جداً، و لكنه كان مُهتماً بشكل قوي بـ الكتب و التعلُّم. و كان معظم ما تعلمه هو تعليماً بمجهوده الشخصي، إلى جانب الكُتُب التي كان يستعيرها من الآخرين.

إنتقلت عائلته بعد ذلك إلى ولاية إلينوي و بقى لينكون لوحده.

عَمِلَ لينكون في مجموعة مُتنوعة من الوظائف بما في ذلك وظيفة عامل في متجر، و مساح، و مسئول مكتب بريد. و عَمِلَ لبعض الوقت في تقسيم الحطب بـ فأس من أجل الحصول على لقمة العيش. و لكن في وقت سريع بدأ بالدخول إلى السياسة و فاز بمقعد في المجلس التشريعي لولاية إلينوي عندما كان عمره 25 عاماً.


قبل أن يصبح رئيساً :

خدم لينكون في المجلس التشريعي لولاية إلينوي لعدة فترات.
و خلال ذلك الوقت درس القانون و بدأ العمل كـ محامي

ترشح للكونجرس الأمريكي في عام 1845. و فاز في الإنتخابات و شغل منصب (عضو كونجرس) لفترة واحدة. و بعد أن شغل منصب عضو في الكونجرس إستمر في العمل كـ محامي.

في وقت لاحق، ترشح لينكون لـ مجلس الشيوخ الأمريكي، و لم يفُز، لكنه حصل على شعبية وطنية بسبب آراءُهُ ضد العبودية أثناء المُناقشات السياسية.

في عام 1860، ترشح لينكون لـ يكون رئيس الولايات المتحدة. و كان عضواً في الحزب الجمهوري الذي كان جديد نسبياً و الذي عارض بشدة السماح لأي من ولايات الجنوب بالانفصال (الإنفصال عن البلاد).

و كان الجمهوريون أيضاً ضد العبودية. و قالوا أنهم يمكن أن يسمحوا للعبودية أن تستمر في ولايات الجنوب، و لكنهم لن يسمحوا لها بالإنتشار الى الولايات الأمريكية الجديدة أو الأقاليم.


رئاسة ابراهام لينكون :

فاز لينكون في الإنتخابات عام 1860 و تم تنصيبه رئيساً في مارس من عام 1861. و لكن ولايات الجنوب لم تكن تريد أن يكون الرئيس هو لينكون، و لم يتفقوا مع سياساته.

و قبل أن يتولى رسمياً لـ منصبه، بدأت ولايات الجنوب في الانفصال (مغادرة البلاد). و كانت أول ولاية تترك البلاد هي ساوث كارولينا، و لكن في وقت سريع خرجت ستة ولايات آخرى من الدولة و شكَّلوا معاً بلد جديد تسمى الكونفدرالية.

كل هذا حدث بعد فوز لينكون في الإنتخابات، و لكن قبل أن يحلف اليمين الدستورية.


الحرب الأهلية :

بدأت الحرب الأهلية في 12 أبريل عام 1861 في (فورت سمتر) في ساوث كارولينا بعد شهر فقط من تولي لينكون لـ منصبه.

كان لينكون مصمم على الحفاظ على "الإتحاد" لجميع الولايات. و دعا إلى تكوين جيش من الولايات الشمالية لهزيمة الجنوب. و بعد ذلك حدثت حرباً دامية إستمرت أربع سنوات و أودت بحياة 600،000 من الإميركيين. و واجه لينكون كل أنواع المعارضة خلال الحرب، لكنه تمكن من أن يجعل البلاد متماسكة.


إعلان تحرير العبيد :

في 1 يناير 1863 أصدر لينكون إعلان تحرير العبيد. و كان هذا الأعلان ينص على تحرير العبيد في الولايات الكونفدرالية. و على الرغم من أن كل العبيد لم يتم تحريرهم على الفور، لكن هذا الإعلان مهَّد الطريق لـ التعديل رقم 13 الذي مكَّن من تحرير كل العبيد في الولايات المتحدة بعد سنوات قليلة.


خطاب جيتيسبيرج :

اليوم، غالباً ما يتم تذكُّر لينكون بسبب الخطاب القصير الذي ألقاه في جيتيسبيرج في 1 نوفمبر عام 1863.و هو يسمى خطاب جيتيسبيرج.

كان الخطاب لمدة بضع دقائق فقط، و لكنه يعتبر واحداً من الخطابات العظيمة في التاريخ الأميركي.


نهاية الحرب الأهلية :

الحرب الأهلية إنتهت أخيراً في 9 أبريل عام 1865 عندما إستسلم الجنرال (روبرت إي لي) في محكمة أبوماتوكس في ولاية فيرجينيا.

لينكون أراد للبلاد أن يتم شفائها، و ان يسامح الكل بعضهم بعض، و يقومون بإعادة البناء. و أراد أن يكون كريماً مع ولايات الجنوب في مساعدتهم خلال إعادة الإعمار. و لكن للأسف، فإنه لم يعيش ليرى إعادة بناء البلاد.


وفاة ابراهام لينكون :

تم إطلاق النار على الرئيس ابراهام لينكون بواسطة جون ويلكس بوث بينما كان يحضر مسرحية في مسرح فورد في واشنطن العاصمة، و توفي في اليوم التالي في 15 أبريل 1865.


حقائق ممتعة عن ابراهام لينكون :

- كان أطول رئيس و كان طوله 6 أقدام و 4 بوصات.

- أقام النظام المصرفي الوطني عندما كان رئيساً. كما أنشأ أيضاً وزارة الزراعة.

- كان معروف بموهبتِهِ في سرد القصص و كان يحب قول النُكَات.

- في اليوم الذي تم قتله فيه، قال لينكون لـ حارسه الشخصي أنه حَلُمَ بأنه سيتم إغتياله.

- كان الرئيس الأول الذي كانت له لحية كاملة.

- غالباً ما كان يُخزِّن أشياء مثل الرسائل و الوثائق في قبعته الطويلة الانبوبية الشكل.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top