ما هي السياسة المحافظة أو المذهب المحافظ (المحافظين) - (تعريف - معتقدات و افكار - مقارنات) - مجتمع لازم تفهم

what-is-Conservatism-definition-ما-هو-تعريف-السياسة-المحافظة-و-المحافظين

ما هي السياسة المحافظة أو المُحافظون (المعروفة أيضاً بإسم السياسة المحافظة الكلاسيكية) ؟ (تعريف)

هي سياسة ظهرت كـ رد فعل ضد الأفكار الليبرالية التي بدأت تترسخ في أوروبا خلال الثورة الفرنسية في أواخر القرن الثامن عشر.
هذا النوع من السياسة المحافظة يختلف عن السياسة المحافظة الأميركية.


إدموند بيرك، و هو مفكر سياسي إيرلندي ، و عضو في البرلمان البريطاني، تأمَّل المراحل الأولى من الثورة الفرنسية بـ ألم شديد و توقع أن يحدث العنف و الإرهاب نتيجة للثورة الفرنسية .


كتابُه " تأملات حول الثورة في فرنسا (1790) " هو واحد من النصوص التأسيسية لـ السياسة المحافظة الكلاسيكية.

" بيرك " و غيره من المُحافِظين هاجموا الليبرالية لأسباب عديدة. قالوا أن الليبرالية دمرت التقاليد. فأثناء الاندفاع لإسقاط كل ما هو قديم وجلب الجديد، قامت الليبرالية و الرأسمالية بمهاجمة بلا هوادة ضد المؤسسات و المعتقدات التقليدية.


المُعتَقدات و الأفكار المُحافِظة :

السياسة المُحافِظة تدعو إلى :

- الإستقرار : الاستقرار شيء ثمين، و يجب أن يتم التغيير بشكل تدريجي من أجل الحفاظ عليه. أما تهديد الإستقرار فهو شئ خطير جداً لأن المجتمعات يمكن أن تقع بسهولة في حالة من الفوضى و العنف.
حيث دعا الليبراليين الكلاسيكيين في كثير من الأحيان للثورة، مما يفتح الباب أمام الاضطراب الكبير، وفقاً لرأي المحافظيين الكلاسيكيين.

- الصلابة : الليبرالية فكرة غير عملية تماماً. لأنها تركز على الحُرِّيَة و المساواة، وليس على الشكل الملموس الذي يعيشه الناس كل يوم.

- اللاعصمة لـ الإنسان : الليبرالية تُبالغ في تقدير البشر. و لكن الحقيقة أن البشر جاهلون في كثير من الأحيان، و متحيزون ، وغير عقلانيون. و بسبب تجاهل هذه العيوب، تُصبِح الليبرالية غير واقعية.

- الظروف الخاصة : لا توجد إجابة عالمية لمشاكل المجتمع؛ الظروف تكون خاصة في كل بلد.


السياسة المحافظة الكلاسيكية و الديمقراطية :

يُفضِّل العديد من المحافظين الأوائل الحكم الاستبدادي السلطوي.  فبعد الحروب النابليونية (1792-1815)، على سبيل المثال، عَمِلَت مُعظم الحكومات الأوروبية بنشاط لوقف انتشار الليبرالية والديمقراطية.  و مع ذلك، كان المحافظون ليسوا بالضرورة مُعاديين للديمقراطية.

و قال هؤلاء المحافظون بأن وجود نوعاً من النظام الملكي شيئاً ضروريا، و لكن البعض الآخر كان أكثر إنفتاحاً على حكومة شعبية.

" بيرك "، على وجه الخصوص، يعتقد أن الديمقراطية المحدودة هي شكل جيد لـ الحكومة في إنجلترا، طالما أنها تحافظ على العادات و الأعراف التي ورثتها من سابقاتها.


السياسة المُحافِظة الكلاسيكية اليوم :

بالنسبة للجزء الأكبر، فـ قد تلاشت السياسة المحافظة الكلاسيكية. و الآن معظم الناس الذين يُسمُّون أنفسهم محافظين يكونون أشبه بـ المحافظين الأمريكيين و ليس الكلاسيكيين.

لكن مع ذلك لا يزال هناك بعض المحافظين الكلاسيكيين. العديد منهم في أوروبا لديه علاقات مع العائلات النبيلة القديمة، و البعض يدافع عن النظام الملكي. و يمكن أن نجد المحافظين الكلاسيكيين أيضاً في أجزاء أخرى من العالم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top