قصة حياة نيك فيوتتش - مُبشِّر مسيحى ومُحاضِر متنقّل - مجتمع لازم تفهم

Nick-Vujicic-Biography-قصة-حياة-نيكولاس-جيمس-فيوتتش



الميلاد و الأسرة :

نيك فيوتتش اسمه الحقيقي نيكولاس جيمس فيوتتش، و لكن الجميع يسمونه نيك.


(نيك) مولود في 4 ديسمبر 1982 في ملبورن، استراليا. و لديه شقيقان إسمهما (ميشيل) و (آرون). إسم والديه هو (دوشكا) و (بوريس).

تمت ولادته و هو مصاب بـ (متلازمة رباعي اميليا) و هو عبارة عن إضطراب نادر يتم تمييزه من خلال عدم وجود كل أطرافه الأربعة. و بعبارة أخرى يمكن أن نقول أن نيك، مولود بلا أطراف، فهو ليس لديه ذراعين و لا ساقين و لكن مجرد قدم صغيرة بها أصابع يجرها و يستخدمها في حياته اليومية مثل الكتابة، و ذلك باستخدام أجهزة الكمبيوتر.


مرحلة الطفولة :

كان والداه مصدومين عندما تمت ولادته بلا أطراف. و عندما كان طفلاً، كافح نيك عقلياً و معنوياً و كذلك جسدياً للتأقلم مع ضعه. و لكن في سن الـ 8 كان نيك لا يرى له مستقبل مشرق، و بدأ في الإكتئاب. و عند سن الـ 10 قرر أن ينتحر و يُغرِق نفسه في حوض الاستحمام. و لكن بعد فترة من الوقت، أدرك أنه لا يريد أن يترك الأشخاص الذي يحبهم.

في الصف السابع تم إختياره كـ كابتن لـ مدرسة ماكجريجور في كوينزلاند و كان يعمل مع مجلس الطلبة لـ المُساعدة في جمع التبرعات للجمعيات الخيرية المحلية. و في سن الثالثة عشرة تمت إصابة قدمه الصغيرة، و التي كان يستخدمها للكتابة و السباحة.

عندما كان عمره 14 سنة، قرر والديه الإنتقال الى الولايات المتحدة. و عندما كان في الـ 17 من عمره، تحدث معه حارس المدرسة في مدرسته الثانوية و ألهمه أن يبدأ في التحدث عن إيمانه و تغلبه على الشدائد.


التعليم المدرسي :

نيك إعتاد الحضور في مدرسة ماكجريجور في ولاية كوينزلاند. و بعدها تم إنتخابه كابتن للمدرسة و قام بجمع التبرعات مع الجمعيات الخيرية.

تخرج نيك من جامعة جريفيث. حصل على بكالوريوس تجارة في التخطيط المالي والمحاسبة في عام 2003 في سن الـ 21 .


المُستقبَل :

نيك عمره الآن وقت كتابة الموضوع 33 سنة. و هو الآن مُتحدِّثاً مُلهِماً ناجحاً دولياً. فهو مملؤ بـ الحكمة، و مشهود له بـ الإيمان و روح الفكاهة و الضحك بصوت عالي.

زار أفريقيا في سن الـ 20، حيث تبرع بـ 20000 $ من مدخراته و تعلم أيضاً ركوب الأمواج، و لوح التزلج و الغوص و غيرها. و هو يسافر حول العالم ويقوم بتشجيع الملايين من الناس على التغلب على الشدائد بـ الإيمان و الأمل و الحب و التشجيع حتى يقوموا بـ تحقيق أحلامهم.

سافر من مدرسة إلى أخرى يتحدث عن حياته. و هدفه هو تشجيع الشباب على التغلب بأنفسهم على التحديات و المصاعب. و كان يقوم بـ التجوال مع بيثاني هاميلتون. و سافر إلى عدة بلدان مثل غانا و كولومبيا و جنوب أفريقيا و مصر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top