ما هي حقوق الإنسان - مجتمع لازم تفهم

حقوق الإنسان - Human Rights

ما هي حقوق الإنسان (تعريف) :

حقوق الإنسان حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أي وضع آخر.
فنحن جميعاً لنا الحق في الحصول على حقوقنا الإنسانية بـ مساواة و بدون تمييز. و جميع هذه الحقوق مترابطة و غير قابلة للتجزئة.


و كثيراً ما يتم التعبير عن حقوق الإنسان بشكل عالمي، و يتم ضمان تحقيقها بواسطة القانون و في شكل معاهدات، و القانون الدولي العرفي، و المبادئ عامة، أو بمصادر القانون الدولي الأخرى.
و يضع القانون الدولي لحقوق الإنسان (إلتزامات) على الحكومات للعمل بطرق معينة أو الامتناع عن أعمال معينة، من أجل تشجيع و حماية حقوق الإنسان و الحريات الأساسية الخاصة بالأفراد أو الجماعات.


حقوق الإنسان عالمية و غير قابلة للتصرف :

يعتبر مبدأ (عالمية حقوق الإنسان) هو حجر الأساس في القانون الدولي لحقوق الإنسان.
و قد تم تكرار الإعلان عن هذا المبدأ الذي قيل للمرة الأولى في (الإعلان العالمي لحقوق الإنسان) في عام 1948، و في العديد من الاتفاقيات والإعلانات والقرارات الدولية لحقوق الإنسان.

و من واجب الدول أن تشجع و تحمي جميع حقوق الإنسان و الحريات الأساسية، بصرف النظر عن نظمها السياسية و الاقتصادية و الثقافية.
و قد قامت جميع الدول بالتوقيع على واحدة على الأقل من المعاهدات الرئيسية لحقوق الإنسان، و قام بالتوقيع 80% من الدول على أربع معاهدات أو أكثر، و هذا يعني موافقة الدول و تحملها لـ الإلتزامات القانونية المفروضة عليها من هذه المعاهدات.

وحقوق الإنسان غير قابلة للتصرف فيها و لا يمكن التنازل عنها . و لا يمكن سحبها، إلا في أحوال محددة و طبقاً للإجراءات المتبعة.
فمثلاً، يجوز تقييد الحق في الحرية إذا ما تبين لمحكمة قضائية أن شخصاً ما مذنب بإرتكاب جريمة.


حقوق الإنسان مترابطة و غير قابلة للتجزئة :

جميع حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة، سواء كانت حقوقاً مدنية أو سياسية، مثل الحق في الحياة، و في المساواة أمام القانون و في حرية التعبير؛ أو اقتصادية و إجتماعية و ثقافية، مثل الحق في العمل و الضمان الاجتماعي و التعليم؛ أو حقوقاً جماعية مثل الحق في التنمية و في تقرير المصير، فهي حقوق غير قابلة للتجزئة و مترابطة.

و إذا تم تحسين أحد الحقوق فذلك سيسهل الإرتقاء بالحقوق الأخرى. و بالمثل، فإن الحرمان من أحد الحقوق يؤثر بشكل سئ على الحقوق الأخرى.


حقوق متساوية و غير تمييزية :

(عدم التمييز) هو مبدأ شامل في القانون الدولي لحقوق الإنسان. و المبدأ موجود في جميع المعاهدات الرئيسية لحقوق الإنسان.

و ينطبق المبدأ على كل شخص فيما يتعلق بجميع حقوق الإنسان و الحريات، ويحظر التمييز على أساس أشياء مثل الجِنس و العِرق و اللون ... ألخ .
و يُستكمل مبدأ عدم التمييز بـ مبدأ المساواة، في المادة 1 من (الإعلان العالمي لحقوق الإنسان) : يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة و الحقوق.


الحقوق و الالتزامات :

تشمل حقوق الإنسان: الحقوق و الإلتزامات. و تتحمل الدول بإلتزامات و واجبات بموجب القانون الدولي بإحترام حقوق الإنسان و حمايتها و الوفاء بها.
و معنى كلمة (الالتزام بالاحترام) أنه يجب على الدول أن تمتنع عن التدخل في حقوق الإنسان أو التقليل منها.

و الإلتزام بحماية حقوق الإنسان يجعل من الواجب على الدول أن تحمي الأفراد و الجماعات من إنتهاكات حقوق الإنسان.

و الالتزام بالوفاء بحقوق الإنسان يعني أنه يتوجب على الدول أن تتخذ إجراءات إيجابية لتسهيل التمتع بحقوق الإنسان الأساسية.

و بما اننا يحق لنا الحصول على حقوقنا الإنسانية، فإنه ينبغي علينا أيضاً، كأفراد، أن نحترم حقوق الإنسان الخاصة بالآخرين.

المصدر

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top