قصة حياة إبن سينا (مختصرة) - عالم وطبيب مسلم - مجتمع لازم تفهم

Avicenna-short-Biography-قصة-حياة-ابن-سينا-مختصرة


يرجى الملاحظة ان هذا الموضوع مُختصر ، و إذا أردت قراءة قصة حياة إبن سينا كاملة برجاء الضغط عليها بين القوسين


من هو إبن سينا ؟

كان إبن سينا شخص مُتعدِّد الثقافة بشكل كبير و تتعدد إسهاماته بين (الطب) و (علم النفس) و (علم الصيدلة) و (الجيولوجيا)، و (الفيزياء)، و (علم الفلك) و (الكيمياء) و (الفلسفة). و كان أيضاً (شاعراً) و (عالِم إسلامي).


و كانت مُساهَمَتُه الأكثر أهمية لـ (علم الطب) هي كتابُه الشهير (القانون في الطب)، المعروف بإسم "كانون" في الغرب. و هذا الكتاب عبارة عن موسوعة هائلة من الأدوية و به أكثر من مليون كلمة و هي مُقسَّمة تقسيمات رئيسية و فرعية بشكل غني مثل مُعظَم الكتب العربية. و يحتوي على المعرفة الطبية الكاملة المُتاحة من المصادر القديمة و الإسلامية.


بداية حياته :

هذا العالِم الكبير مولود عام 980 ميلادياً في قرية أفشنة، بالقرب من مدينة (بُخارى) و هذا نفس مكان ميلاد والدته. و والده هو (عبد الله) كان داعية للطائفة الإسماعيلية، وكان من مدينة (بلخ) و هي الآن جُزء من (أفغانستان).

تلقى إبن سينا تعليمه الأساسي في بلدته و قبل سن العاشرة أصبح (حافظاً لـ القرآن). و كانت له مهارات فكرية متميزة مكَّنَتُهُ من التفوُّق على مُعلِّميه في سِن الرابعة عشرة.

و خلال السنوات القليلة التالية قام بتركيز إهتمامه على (الفقه الإسلامي) و (الفلسفة) و (العلوم الطبيعية) و (المنطق) ، و (اقليدس)، و ( كتاب المجسطي).

كان (إبن سينا) رجل ديني للغاية. عندما كان لا يزال شاباً، و كان في حيرة شديدة بسبب أعمال (أرسطو عن الميتافيزيقيا)، لدرجة أنه كان يترك كل العمل ويدعوا الله أن يهديه إلى الصواب. و أخيراً بعد قراءة (توضيح) كتبه الفيلسوف الشهير (الفارابي)، وجد الحلول لمشاكله.


المساهمات و الإنجازات :

في السادسة عشرة من العمر قام بتركيز كل جهوده من أجل تعلُّم (الطب)، و عندما أصبح عمره ثمانية عشر، حصل على سُمعة طيبة كـ طبيب. و خلال هذا الوقت، كان محظوظاً في علاج (نوح بن منصور)، (سُلطان بخارى)، من مرض فقد فيه الأمل جميع الأطباء المشهورين.

و من اجل هذا الجُهد الكبير، كان الملك يتمنى مُكافأة إبن سينا، و لكن الطبيب الشاب لم يطلب شيئاً إلا موافقة الملك على أن يسمح لإبن سينا بإستخدام مكتبته المُخزنة من السامانيون.


السامانيون هي سلالة تركية حكمت في بلاد ما وراء النهر وأجزاء من فارس و أفغانستان .

و عند وفاة والده، كان إبن سينا عمره إثنين و عشرين عاماً، و غادر بخاري و إنتقل الى (مدينة جرجان) بالقرب من (بحر قزوين)، و هناك قدَّم مُحاضرات في (المنطق) و (علم الفلك). و هناك أيضاً إلتقى (أبو ريحان البيروني).

و بعد ذلك سافر إلى (مدينة الري) ثم إلى (مدينة همدان)، حيث كتب كتابه الشهير (القانون في الطب). و هناك أيضاً قام بعلاج (شمس الدولة)، (ملك همدان)، من المغص الشديد.

و من همدان، إنتقل إلى ( مدينة أصفهان )، و هناك قام بإنهاء العديد من كتاباته الملحمية. و مع ذلك، واصل السفر و الجهد العقلي الكبير. و كانت أخر عشرة أو اثني عشر عاماً من حياته، أمضاها في خدمة (أبو جعفر الخازن)، الذي كان يرافقه كـ طبيب و مستشار أدبي و علمي. و توفي خلال شهر يونيو عام 1037 ميلادياً و تم دفنه في (همدان)، (إيران).

و إلى جانب كتاباته الضخمة، ساهم إبن سينا أيضاً في (الرياضيات) و (الفيزياء) و (الموسيقى) و غيرها من المجالات. و قدَّم العديد من الملاحظات الفلكية، و إبتكر وسيلة لتحسين دقة القراءات الفلكية.


و في الفيزياء، تكونت مُساهَمَتُهُ من، دراسة أشكال مختلفة من الطاقة و الحرارة و الضوء و الميكانيكا، و مفاهيم مثل (القوة)، و (الفراغ)، و (اللانهاية).

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top