قصة حياة كريستوفر كولومبوس - رحَّالة إيطالي - مجتمع لازم تفهم

Christopher-Columbus-Biography-قصة-حياة-كريستوفر-كولومبوس

الوظيفة : مُستكشِف

تاريخ و مكان الميلاد : عام 1451 في جنوة، إيطاليا

تاريخ الوفاة : 20 مايو عام 1506

إشتهر بـ : اكتشاف قارة أمريكا



السيرة الذاتية :

كريستوفر كولومبوس هو المُستكشِف الذي إكتشف أمريكا. لكن بالطبع، كان هناك أشخاص يعيشون بالفعل في أمريكا في هذا الوقت و نحن نُسميهِم بإسم (الأميركيين الأصليين أو الهنود الحمر). و مع ذلك، كانت رحلة كولومبوس هي التي بدأت إستكشاف و إستعمار الأمريكتين.


قبل الرحلة :

كولومبوس مولود في جنوة، إيطاليا في عام 1451و عاش بعد ذلك في لشبونة حيث كان يعمل كـ تاجر. و تعلم كيفية إنشاء الخرائط و ملاحة السفينة.


طريق مختصر إلى الصين :

كولومبوس و شقيقه، بارثولوميو، عرفوا أن هناك ثروات كبيرة يمكن الحصول عليها في الصين و شرق آسيا. و مع ذلك، فإن السفر البري كان خطيراً، و الطريق البحري حول أفريقيا كان طويلاً جداً. لذلك فكَّر كولومبوس في إمكانية أن يُبحِر مُباشَرَةً إلى الصين عن طريق عبور المُحيط الأطلسي.

و سوف يتبين لاحقاً أن كولومبوس كان مُخطِئاً. حيث كانت الأرض أكبر بكثير مما يظُن، و كانت هناك أرض أخرى، و هي الأمريكتين، و توجد بين أوروبا و آسيا.


ثلاث سفن و رحلة طويلة :

قضى كولومبوس سنوات في محاولة إقناع شخصاً ما بدفع ثمن رحلته. و حاول أولاً إقناع الملك جون الثاني في البرتغال بدفع ثمن رحلته، و لكن كان الملك غير مُهتم. و في النهاية، استطاع إقناع الملكة إيزابيلا و الملك فيرديناند في إسبانيا بدفع ثمن الرحلة.

و أبحر في 12 أغسطس عام 1492 بـ ثلاث سفن إسمهم ذا نينا، و ذا بينتا، و سانتا ماريا. و كانت رحلة طويلة وصعبة. لكن أثناء الرحلة هدَّدَهُ رِجالُهُ بـ التمرُّد و أرادوا العودة الى الديار. و لكن كولومبوس وعدهم بأنه سوف يعود الى الديار خلال يومين اذا لم يجد الأرضو لكنه كتب في اوراقه، انه لم يكن لديه نية للعودة الى الوراء.


العثور على الأرض :

في 12 أكتوبر، 1492 شوهدت الأرض. و كانت جزيرة صغيرة في جزر البهاماس و سماها كولومبوس بإسم سان سلفادورو التقى المواطنين هناك و أسماهم الهنود لأنه كان مُقتَنِعاً بأنه وصل على جُزُر بالقرب من سواحل شرق آسيا. كما زار الجُزُر الأخرى في البحر الكاريبي مثل كوبا و هسبانيولا.


العودة إلى الديار :

بعد القيام بهذا الإكتشاف، كان كولومبوس يتشوق إلى العودة للوطن إلى إسبانيا. كانت فقط ذا بينتا و ذا نينا قادرتان على العودة الى إسبانيا، حيث تحطَّمت سفينة سانتا ماريا بالقُرب من سواحل هيسبانيولا.


كولومبوس ترك 43 رجلاً وراءه في الجزيرة لبدء موقعاً للإستكشاف. و عند عودته الى الوطن، تمت معاملة كولومبوس و كأنه بطل. و قام بتقديم بعضاً من الأشياء التي وجدها بما في ذلك الديك الرومي، والأناناس، و بعض المواطنين الذي أحضرهم معه. و قد فرح ملك إسبانيا و قام بتمويل الحملات المُستَقبَليَّة.


المزيد من الرحلات :

كولومبوس قام بـ ثلاثة رحلات أخرى إلى الأمريكتين. و استكشاف أماكن أكثر في منطقة البحر الكاريبي، حتى رأى البر الرئيسى الأمريكي. و لكنه واجه بعض الصعوبات و تم القبض عليه بسبب سلوكه و سوء مُعامَلَتُه لـ بعض المستعمرين.

توفي كولومبوس في 20 مايو 1506. و قد توُّفِّيَّ و هو يعتقد أنه اكتشف طريقاً مُختصراً إلى آسيا عبر المحيط الأطلسي. و لكنه لم يعلم أبداً حجم الإكتشاف المُذهِل الذي قام به.


حقائق ممتعة عن كريستوفر كولومبوس :

- تم دفن كولومبوس أولاً في اسبانيا، و لكن تم نقل رفَّاته بعد ذلك إلى سانتو دومينجو و بعدها تمت إعادتها مرة أخرى إلى إسبانيا.

- كولومبوس جلب الخيول إلى الأمريكتين في رحلته الثانية.

- في حساباته الأصلية، كان يعتقد أن آسيا ستكون على بُعد 2،400 ميل من البرتغال. و لكنها في الحقيقة كانت على بُعد 10،000 ميل !


- أول بحَّار يرى الأرض على الرحلة، كان سيحصل على مكافأة. و كان الفائز هو رودريجو دي تريانا الذي رأى الأرض من سفينة ذا بينتا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top