أفضل 10 علماء ماتوا أو أُصيبوا بسبب تجاربهم و اختراعاتهم - مجتمع لازم تفهم

top-10-scientists-hurt-dead-experiments-افضل-10-علماء-قٌتِلوا-جُرِحوا-بسبب-تجاربهم

البشر عليهم ديِن كبير للعلماء الموجودون في هذه القائمة؛ حيث أن كلاً منهم مات أو أصيب في سعيه للحصول على المعرفة.

التقدم الذي أحرزوه في العلم شئ غير عادي و كثير منهم مهَّد الطريق لبعض من أعظم الاكتشافات و الاختراعات البشرية.



 10  كارل فلهلم شيله

مات من تذوق اكتشافاته

كان شيله صيدلي أدوية عبقري وقام باكتشاف العديد من العناصر الكيميائية - أبرزها الأكسجين، الموليبدنوم، التنجستن و المنجنيز و الكلور. و اكتشف أيضاً عملية مشابهة جداً للبسترة.

كان شيله في العادة يختبر طعم اكتشافاته و لحسن الحظ، تمكن من البقاء حياً بعد تذوقه سيانيد الهيدروجين. و لكن للأسف، كان حظه قد انتهى عندما مات من أعراض تُشبه بقوة التسمم بالزئبق.


 9  جان فرانسوا بيلاتير دي روزيير

الضحية الاولى في حادث تحطم طائر

كان جان فرانسوا مُدرِّساً للفيزياء و الكيمياء. و في عام 1783 شَهِدَ أول رحلة للبالون (المِنطاد) في العالم و التي خلقت فيه شغف و حب للطيران.

و قد سافر على ارتفاع 3،000 قدم باستخدام منطاد الهواء الساخن. و لكنه لم يتوقف عند هذا، فـ قد قرر دي روزيير عبور بحر المانش من فرنسا إلى إنجلترا.
و للأسف كانت أخر رحلة طيران له؛ حيث أنه بعد أن وصل إلى إرتفاع 1،500 قدم في منطاد يعمل بالهواء الساخن و الغاز، تم إفراغ المنطاد من الهواء، مما جعله يسقط إلى وفاته.

و توفيت خطيبته بعد 8 أيام - ربما قامت بالانتحار.


 8  السير ديفيد بروستر

تعرض للعمى تقريباً

كان السير ديفيد مُختَرِع اسكتلندي، و عالِماً، و كاتِباً. و كانت إهتماماته هى البصريات و استقطاب الضوء - و هذا المجال يتطلب رؤية بصرية ممتازة.

لسوء حظ السير ديفيد، كان يقوم بتجربة كيميائية في عام 1831 و أعمته تقريباً. وبعد أن عادت إليه الرؤية، ظل يعاني متاعب في العين حتى وفاته.

بروستر معروف جيداً لأنه مُخترع المشكال - وهي اللعبة التي جلبت الفرح للملايين من الأطفال على مر السنين.


 7  اليزابيث أسكيم

ماتت بسبب الأشعة السينية

تزوجت اليزابيث فليشمان أسكيم طبيبها الدكتور وولف، بعد وقت قصير من وفاة أمها. و بسبب منصبه الطبي، كان وولف مهتم جداً بالاكتشاف الجديد لـ فيلهلم كونراد رونتغن - و هو الأشعة السينية.

و أصبحت زوجته الجديدة إليزابيث مهتمة بنفس القدر بهذا الإكتشاف و تركت وظيفتها كـ مسؤولة الحسابات من أجل إجراء دراسات في العلوم الكهربائية.و في النهاية اشترت جهاز الأشعة السينية ونقلته إلى مكتب زوجها - و كان هذا أول مختبر للأشعة السينية في سان فرانسيسكو.


هي وزوجها قضوا بعض السنوات في تجريب الجهاز - باستخدام أنفسهم كـ مواد إختبار. و للأسف، لم يدركوا عواقب إفتقارهم للحماية من الأشعة، و توفيت اليزابيث من السرطان الذي أنتشر في جسدها بشكل واسع وعنيف للغاية.


 6  ألكسندر بوجدانوف

قتل نفسه بالدم

كان بوجدانوف طبيب روسي وفيلسوف و اقتصادي و كاتب للخيال العلمي، و ثوري. و في عام 1924، بدأ تجارب نقل الدم - على الأرجح من أجل البحث عن الشباب الدائم.و بعد 11 عملية نقل للدم (قام بها بنفسه)، أعلن أنه أوقف الصلع عنده ، و قام بتحسين بصره.


لكن للأسف فإن علم نقل الدم كان شيئاً جديداً، و كان بوجدانوف لا يستطيع إختبار مدى صحة الدم الذي إستخدمه أو الدم الموجود في الشخص الذي ينقل منه.

و في عام 1928، قام بوجدانوف بعملية نقل دم من المصابين بالملاريا و السل. و بالتالي توُّفِّيَ بعد وقت قصير.


 5  روبرت بنسن

أعمى نفسه في عين واحدة

روبرت بنسن هو من أفضل الأشخاص المعروفين، لأنه وضع اسمه على موقد بنسن، و هذا ساعد في الترويج له. و قد بدأ حياته العلمية في الكيمياء العضوية، لكنه إقترب من الموت مرتين بسبب التسمم بالزرنيخ.

و بعد وقت قصير من تجارب الاقتراب من الموت، فقد البصر في عينه اليمنى بعد انفجار كاكوديل السيانيد.ويُعتبر ما حدث له أسباب كافية لتغيير مجال عمله، لكنه انتقل إلى الكيمياء غير العضوية، و بدأ في التطوير في مجال التحليل الطيفي.


 4  السير همفري ديفي

قائمة من الكوارث

السير همفري ديفي، الكيميائي و المخترع البريطاني، بدأ بداية صعبة للغاية في مجاله العلمي. و بإعتباره شاب متدرب، تم فصله من وظيفته كـ صيدلي لأنه تسبب في الكثير من الإنفجارات !

عندما إتجه في النهاية إلى مجال الكيمياء، كان مُعتاد على إستنشاق الغازات المختلفة الذي كان يتعامل معها. و لحسن الحظ، أن هذه العادة السيئة قادته لاكتشاف الخصائص المُخدرة لأكسيد النيتروز.

ولكن، للأسف، أدت هذه العادة إلى إقترابه من قتل نفسه في مناسبات عديدة. و حالات التسمم المتكررة جعلته مريض أثناء العقدين المتبقيين من حياته.و خلال هذا الوقت سبَّبَ أيضاً أضرار دائمة في عينيه بسبب انفجار ثلاثي كلوريد النيتروجين.


 3  مايكل فاراداي

عانى من التسمم المزمن

بسبب إصابة عينين السير همفري ديفي، أصبح فاراداي متدرباً ومُساعِداً له. و بدأ في تحسين أساليب ديفي لـ التحليل الكهربائي و قام بـ اكتشافات هامة في مجال الكهربائية المغناطيسية.


لسوء حظه، أنتقل إليه بعض من سوء حظ ديفي، و أيضاً عانى فاراداي من الأضرار التي لحقت بـ عينيه أثناء انفجار كلوريد النيتروجين. و قضى ما تبقى من حياته يعاني من التسمم الكيميائي المزمن.

ماتت بسبب التعرض للإشعاع

في عام 1898، اكتشفت كوري وزوجها بيار، عنصر الراديوم. و أمضت ما تبقى من حياتها في إجراء البحوث ودراسة الإشعاع و العلاج الإشعاعي.

تعرُّضها المستمر للإشعاع أدى إلى إصابتها ب اللوكيميا، وتوفيت في عام 1934.

كوري هي الشخص الأول و الوحيدة التي حصلت على اثنين من جوائز نوبل في العلوم في حقلين مُختَلِفين : الكيمياء و الفيزياء. و كانت أيضاً أول أستاذة في جامعة باريس.


 1  جاليليو جاليلي

أعمى نفسه

أعمال جاليليو على تحسين التلسكوب، فتحت خبايا الظلام من الكون للأجيال القادمة، ولكنها أيضاً دمرت بصرهفـ قد كان مفتوناً بشدة بالشمس، و قضى ساعات طويلة يُحدِّق فيها - مما أدى إلى ضرر شديد لشبكية العين الخاصة به.

و كان هذا هو السبب الأكثر احتمالاً للعمى في السنوات الأربع الأخيرة من حياته.و بسبب الأعمال التي قام بها في حياته، فإنه يشار إليه أحياناً بإسم "أبو الفيزياء الحديثة".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top