معاهدة فرساي - مجتمع لازم تفهم

معاهدة فرساي

المعارك الأخيرة :

في شهر أغسطس من عام 1918، قرر قادة (دول الحلفاء) على الجبهة الغربية القيام بـ الهجوم. و بدءاً من يوم 8 أغسطس، حدثت سلسلة من المعارك تمت تسميتها بـ ( هجوم المائة يوم ).



و تضمنت هذه المعارك (معركة اميان)، و (معركة السوم)، و العديد من المعارك على طول (خط هيندينبيرغ) في ألمانيا. و قد تم إخراج الألمان من فرنسا و تم إجبارهم على التراجع مرة أخرى إلى داخل ألمانيا.



الهدنة :


قبل نهاية (هجوم المائة يوم)، أصبحت القوات الألمانية منهكة و نفدت منهم المواد الغذائية و الإمدادات. و في 11 نوفمبر، عام 1918 طلبوا هُدنة.


(الهُدنة) هي عندما يتفق الجانبان على وقف القتال بينما يتم التفاوض على معاهدة سلام.

و وافق الحلفاء على الهدنة و في الساعة 11 صباحاً يوم 11 نوفمبر عام 1918 توقف القتال في الحرب العالمية الأولى.


مفاوضات المعاهدة :


إلتقت (دول الحلفاء) في باريس في مؤتمر باريس للسلام في عام 1919 لتقرير مصير ألمانيا و دول المركز (الوسط).


و رغم أن عدداً من الدول شاركوا في المفاوضات، و لكن كانت القرارات و المناقشات الرئيسية بين القادة "الأربعة الكبار" الدول التي شملت فرنسا، بريطانيا العظمى، الولايات المتحدة ، و إيطاليا.

كلاً من الدول الاربعة كانت لهم آراء مختلفة حول كيفية معاملة ألمانيا. و رأى الرئيس الأمريكي أن أفضل حل هو دمج الحلول الأربعة عشر.

و كان يعتقد أنه لا يجب أن يتم لوم ألمانيا بشكل كامل بسبب الحرب أو يتم معاقبتها بقسوة شديدة. و مع ذلك، رأى رئيس الوزراء الفرنسي أن ألمانيا مسؤولة عن الحرب، و ينبغي أن تتحمل اللوم و ستضطر لدفع تعويضات كبيرة.


معاهدة فرساي :


تم توقيع معاهدة فرساي بين (دول الحلفاء) و (ألمانيا) في 28 يونيو عام 1919.


و بهذا إنتهت رسمياً الحرب العالمية الأولى. و لكن كانت معاهدة فرساي قاسية للغاية على ألمانيا. و أجبرت ألمانيا على "قبول المسؤولية عن التسبب في جميع الخسائر والأضرار" للحرب. و أجبرت ألمانيا على نزع سلاحها، و التخلي عن الأرض إلى فرنسا، و دفع تعويضات بحوالي 132 مليار مارك (ما يعادل حوالي 442 مليار دولار في يومنا هذا).



حدود جديدة للدول :


خريطة أوروبا تغيرت بشكل كبير بعد الحرب العالمية الأولى.

حيث تم إنشاء عدة دول مستقلة جديدة بما في ذلك بولندا و فنلندا و يوغسلافيا و تشيكوسلوفاكيا. و روسيا أصبحت (الاتحاد السوفيتي),  أما (الإمبراطورية العثمانية) فأصبحت بعد ذلك هي (دولة تركيا).
و تم إجبار ألمانيا أيضاً على التخلي عن محافظات الألزاس و اللورين لصالح فرنسا.


عصبة الأمم :


كـ جزء من مؤتمر باريس للسلام، تم تشكيل منظمة و سميت بإسم (عصبة الأمم).

تشكلت عصبة الأمم في محاولة لإقامة السلام في العالم. و كانت الدول الأعضاء فيها يأملون في منع الحروب من خلال المساعدة على تسوية النزاعات بشكل سلمي بين الدول.

تهدف (عصبة الأمم) أيضاً إلى وضع شروط عمل عادلة، و تحسين الصحة العالمية، و السيطرة على تجارة الأسلحة العالمية، و حماية الأقليات في أوروبا.


تأسست ( عصبة الأمم ) رسمياً بموجب (معاهدة فرساي)، و كان بها 42 بلداً عضواً مؤسساً.



حقائق مثيرة للاهتمام عن نهاية الحرب العالمية الأولى :


- الولايات المتحدة لم توقع على معاهدة فرساي، ولكن أنشأت معاهدة خاصة مع ألمانيا.


- الولايات المتحدة أيضاً لم تنضم إلى عصبة الأمم والتي تم إقتراح تأسيسها للمرة الأولى بواسطة الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون في تقريره ذو النقاط الأربع عشرة.


- تمت إعادة التفاوض بشأن التعويضات المستحقة عن ألمانيا في معاهدة فرساي عدة مرات و لم يتم دفعها أخيراً حتى بعد الحرب العالمية الثانية .


- إختفت أربع إمبراطوريات أوروبية بعد الحرب العالمية الأولى بما في ذلك الأمبراطورية الألمانية و الأمبراطورية الروسية و الأمبراطورية العثمانية و الأمبراطورية النمساوية-المجرية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top