قصة حياة بينيتو موسوليني - الدوتشي, رئيس ايطاليا, احد مؤسسي الحركة الفاشية - مجتمع لازم تفهم

Benito-Mussolini-biography-قصة-حياة-بينيتو-موسوليني

موسوليني هو مؤسس الفاشية و زعيم إيطاليا ما بين 1922- 1943. و تحالف مع ألمانيا النازية و اليابان في الحرب العالمية الثانية.

ولِدَ " بينيتو أميلكاري أنديريا موسوليني " في 29 يوليو عام 1883 في بريدابيو شمال وسط إيطاليا. كان والده يعمل حداداً. و كانت فرص العمل في منطقته قليلة جداً و لذلك في عام 1902 إنتقل موسوليني إلى سويسرا، حيث اصبح يُشارِك هناك في السياسة الاشتراكية.

و عاد إلى إيطاليا في عام 1904، وعمل كـ صحفي في الصحافة الاشتراكية، و لكن تأييده لدخول إيطاليا في الحرب العالمية الاولى تسبب في تخليه عن الاشتراكية.

و قد تم تجنيده في الجيش الإيطالي في سبتمبر عام 1915. و في شهر مارس عام 1919، أسس موسوليني الحزب الفاشي، و حصل على دعم العديد من قدامى المحاربين العاطلين عن العمل. و قام بتنظيمهم كـ فرق مسلحة تسمى بإسم القمصان السوداء، و هؤلاء الفرق روَّعوا و أخافوا خصومهم السياسيين.

في عام 1921، تم دعوة الحزب الفاشي للانضمام الى حكومة ائتلافية. و بحلول شهر أكتوبر عام 1922، كان واضحاً أن إيطاليا في حالة فوضى سياسية. و سار أصحاب القمصان السوداء إلى روما و قدَّم موسوليني نفسه بأنه: الرجل الوحيد القادر على استعادة النظام العام و الإستقرار. و بعدها قام الملك فيكتور ايمانويل بـ دعوة موسوليني لتشكيل الحكومة.

قام موسوليني بتفكيك مؤسسات الحكم الديمقراطي تدريجياً و في عام 1925 جعل نفسه ديكتاتوراً، وأخذ لقب "الدوتشي".و عزم على محاولة إعادة تأسيس إيطاليا باعتبارها قوة أوروبية عظمى. و كان النظام متماسكاً عن طريق سيطرة قوية من الدولة و تقديس شخصية موسوليني.

في عام 1935، غزا موسوليني الحبشة (إثيوبيا حالياً) و أدخلها في إمبراطوريته الإيطالية الجديدة. و قدَّم الدعم العسكري لـ فرانكو في الحرب الأهلية الإسبانية. و قام بزيادة التعاون مع ألمانيا النازية و وصل هذا التعاون إلى قمته في عام 1939 عند توقيع تحالف مع ألمانيا النازية إسمه " باكت أوف ستيل - Pact of Steel ".

و بسبب تأثُر موسوليني بـ هتلر، قام موسوليني بإصدار تشريعات مُعادية لليهود في ايطاليا. و بسبب إعلانه الحرب على بريطانيا و فرنسا في يونيو 1940 ظهر مدى ضعف الجيش الايطالي، و حدثت بعد ذلك سلسلة من الهزائم في شمال و شرق أفريقيا و البلقان.

في يوليو عام 1943، هبطت قوات الحلفاء في صقلية. و تمت الإطاحة بـ موسوليني و تم سجنه من زملائه السابقين في الحكومة الفاشية.
و في سبتمبر، وقَّعت إيطاليا هدنة مع الحلفاءبعدها بدأ الجيش الألماني إحتلال إيطاليا و قاموا بـ إطلاق سراح موسوليني عن طريق القوات الخاصة الألمانية. و تم تعيينه كـ رئيس لـ حكومة جديدة، ولكن كان لديه القليل من السُلطة.
و مع تقدُم الحلفاء شمالاً عن طريق إيطاليا، هرب موسوليني إلى سويسرا.و لكن تم القبض عليه من الثوار الإيطاليين و أطلقوا النار عليه في 28 أبريل عام 1945.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top