ما هو جدار برلين (سور برلين) - (تعريف - متى و لماذا تم بنائه - هدم الجدار) - مجتمع لازم تفهم

what-is-Berlin-wall-definition-ما-هو-تعريف-جدار-برلين

ما هو سور برلين (تعريف) :

جدارأو سور برلين هو جدار تم بنائه من الحكومة الشيوعية لـ برلين الشرقية عام 1961. و كان هذا الجدار يفصل بين برلين الشرقية (التي يسيطر عليها السوفييت) و برلين الغربية (التي تسيطر عليها الولايات المتحدة و حلفائها). و تم بناء هذا الجدار لمنع الناس من الفرار من برلين الشرقية.

و كان هذا الجدار مثل "الستار الحديدي" يفصل بين دول أوروبا الغربية الديمقراطية و الدول الشيوعية في أوروبا الشرقية خلال فترة (الحرب الباردة).


كيف بدأ كل هذا ؟

بعد الحرب العالمية الثانية، تم تقسيم دولة ألمانيا إلى دولتين منفصلتين. و أصبحت ألمانيا الشرقية دولة شيوعية تحت سيطرة الإتحاد السوفياتي. و في نفس الوقت كانت ألمانيا الغربية بلد ديمقراطي و مُتحالفة مع بريطانيا، و فرنسا، و الولايات المتحدة.
و كانت الخطة في هذا الوقت أن البلاد سيتم توحيدها، و لكن هذا لم يحدث إلا بعد فترة طويلة.


مدينة برلين :

كانت برلين هي عاصمة ألمانيا. بالرغم من  وجودها في النصف الشرقي من البلاد، و قد تمت السيطرة على المدينة من جميع القوى الكبرى الأربعة؛ (الاتحاد السوفياتي) و (الولايات المتحدة الأمريكية) و (بريطانيا)، و (فرنسا).


الإنشقاقات :

و عندما بدأ الناس في ألمانيا الشرقية يشعرون بعدم الرغبة في العيش تحت حكم  الاتحاد السوفيتي و الشيوعية، بدأوا في ترك الجزء الشرقي من البلاد و الإنتقال إلى ألمانيا الغربية. و هؤلاء الناس كانوا يُسمُّون بـ المُنشقِّين.


مع مرور الوقت، عدد أكثر و أكثر من الناس غادروا. و بدأ قادة الاتحاد السوفيتي و ألمانيا الشرقية في الشعور بـ القلق لأنهم كانوا يفقدون الكثير من الناس. و على مدار السنوات بين عامي 1949-1959، غادر أكثر من 2 مليون شخص من البلاد. و في عام 1960 وحده، إنشق حوالي 230،000 شخص.

و على الرغم من محاولة ألمانيا الشرقية منع الناس من المغادرة، لكنها لم تستطع ذلك بسبب سهولة الخروج من مدينة برلين و ذلك لأن المدينة من الداخل يسيطر عليها جميع القوى الرئيسية الأربعة.


بناء الجدار :

و أخيراً، بدأ السوفييت و قادة ألمانيا الشرقية في التحرك. و في 12 و 13 أغسطس لعام 1961 قاموا ببناء جدار حول مدينة برلين لمنع الناس من مُغادرة ألمانيا الشرقية.في البداية كان الجدار مُجرد سياج من الأسلاك الشائكة. و لكن بعد ذلك تمت إعادة بنائه بـ كتل خرسانية ذات إرتفاع 12 قدماً و أربع أقدام من حيث العرض.


هدم الجدار :

في عام 1987 ألقى الرئيس الأمريكي رونالد ريجان خطاباً في برلين، حيث طلب من زعيم الإتحاد السوفيتي ميخائيل جورباتشوف، أن يقوم بـ "هدم هذا الجدار"

و في ذلك الوقت كان الإتحاد السوفياتي في بداية الإنهيار. و كانوا قد بدأوا يفقدون قبضتهم على ألمانيا الشرقية. و بعد سنوات قليلة في 9 نوفمبر، عام 1989 تم إصدار إعلان. و أصبحت الحدود مفتوحة و يمكن للناس أن تتحرك بـ حرية بين شرق و غرب ألمانيا. و تم هدم الكثير من أجزاء الجدار بواسطة الشعب الألماني أثناء إحتفالهم بـ نهاية فترة ألمانيا المُقسَّمة. و في 3 أكتوبر، عام 1990 أصبحت ألمانيا موحدة رسمياً كـ بلد واحد.


حقائق مثيرة للإهتمام عن جدار برلين :

- حكومة ألمانيا الشرقية وصفت الجدار بإسم ( جدار الحماية لـ مكافحة الفاشية). و الألمان الغربيين غالباً كانوا يسمونه بإسم (جدار العار).

- غادر حوالي 20٪ من سكان ألمانيا الشرقية للبلاد خلال السنوات التي سبقت بناء الجدار.

- دولة ألمانيا الشرقية كانت تُسمى رسمياً (جمهورية ألمانيا الديمقراطية) أو (GDR).

- كان هناك أيضاً العديد من أبراج الحراسة على طول الجدار. و كانت الأوامر لـ الحراس أن يقوموا بإطلاق النار على كل محاولة للهروب.


- تشير التقديرات إلى أن حوالي 5000 شخص هربوا من فوق أو من خلال الجدار خلال الـ 28 عاماً أثناء وجوده. و حوالي 200 منهم تم قتلهم أثناء محاولتهم الهرب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top