ما هو الدستور - (تعريف - اهم محتوياته - انواعه - طرق وضعه - مؤسساته) - مجتمع لازم تفهم

what-is-constitution-definition-ما-هو-تعريف-الدستور

تعريف الدستور (ما هو الدستور) :

هو مجموعة من القواعد القانونية التى تُبين شكل الحكومة و نظام الحكم فى الدولة. أو هو الوثيقة الرسمية التي تحتوي على (القانون الأساسى الأعلى) للدولة و الذي يُحدد شكل تلك الدولة و طبيعة نظام الحكم فيها.



أهم ما يحتويه الدستور :

- طبيعة الدولة و هويتها .

- الحقوق و الواجبات الخاصة بالمواطنين و المسئولين .

- النظام السياسى للدولة و صلاحيات كل سلطة و كيفية تولي الأشخاص لمناصبهم.....إلخ .

- أهم الاعمال التي يجب على الحكومة القيام بها.


أنواع الدساتير :

- الدساتير المرنة : و هى الدساتير التى يُمكن إجراء تعديلات عليها من خلال إجراءات بسيطة (كالحصول على أغلبية الاصوات فى البرلمان على التعديل المطلوب) .

- الدساتير الجامدة : و هى التى يصعب تعديلها إلا بإجراءات مشددة (كـ إشتراط موافقة أغلبية الثلثين في البرلمان - و الرجوع إلى الشعب لأخذ رأيه بـ إستفتاء على التعديل المطلوب) و معظم الدساتير الآن من النوع الجامد.

- الدساتير المكتوبة أو المُدوَّنة : يُعتبر الدستور مُدوَّناً إذا كانت غالبية قواعده مكتوبة في وثيقة أو عدة وثائق رسمية صدرت من المُشَرِّع الدستوري.

- الدساتير غير المُدوَّنة (غير المكتوبة) : هي عبارة عن قواعد عُرفية إستمر العمل بها لسنوات طويلة حتى أصبحت بمثابة القانون المُلزم، و تسمى أحياناً بـ الدساتير العرفية، نظراً لأن العُرف يعتبر المصدر الرئيسي لقواعدها، و يعتبر الدستور الإنجليزي هو المثال الأبرز على الدساتير غير المُدوَّنة لأنه يأخذ غالبية أحكامه من العُرف، و بعضها من القضاء.

- الدساتير المُطوَّلة : هي الدساتير التي تناقش و تنظم مسائل كثيرة و متعددة و تفصيلية. و مثال على ذلك : دستور الهند عام 1950 و دستور الإتحاد السوفيتي .

- الدساتير المختصرة : هي الدساتير التي تقتصر على الموضوعات المهمة دون الدخول في التفاصيل. مثل : دستور دولة الكويت عام 1961

- الدساتير المؤقتة : توضع هذه الدساتير لفترة زمنية معينة وذلك لمواجهة ظروف طارئة و محددة كأن تكون الدولة حصلت على إستقلالها حديثاً أو بعد ثورة شعبية، مثل الإعلانات الدستورية و التي تُعتبر دستور مؤقت.

- الدساتير الدائمة : هي الدساتير التي تُوضَع ليتم العمل بها دون تحديد مدة زمنية لها، حتي تظهر الحاجة لتعديلها آو إلغائها.


طرق وضع الدستور :


 1  الطريقة الديمقراطية :

يتم كتابة و تحديد الدستور بواسطة الشعب، مُمثَّلاً في نوابه الذين إنتخبهم ليقوموا نيابة عنه بصياغة الدستور.

 2  الطريقة الغير ديمقراطية :

و هنا يتم وضع الدستور من الجهة الحاكمة دون التأكد من حقيقة الإرادة الشعبية.


المحكمة الدستورية :

بما أن الدستور هو أحد أشكال القانون، فهناك إحتمال أن يوجد لدى البعض سوء فهم أو تصور خاطئ لـ معاني مواد الدستور، و قد يؤدي هذا الفهم الخاطئ إلى خلافات حول دستورية (تشريع) أو (حكم قضائي) معين.

لذلك لجأت الدول في دساتيرها إلى إنشاء ما يسمى بـ المحكمة الدستورية و هي المحكمة العُليا في السلطة القضائية، و تختص بحل النزاعات حول مدى دستورية القوانين و التشريعات و الأحكام القضائية، و تكتسب قرارتها درجة القطعية مباشرةً، و هي غير قابلة للنقض.


الختام :

الدستور هو أعلى القواعد القانونية في الدولة، و الأقل منه هي القوانين و الأقل منهم هي اللوائح .

فمثلاً عند وضع قاعدة دستورية ، يجب أن تكون كل القوانين لا تُخالف هذه القاعدة الدستورية، و إذا خالف القانون، القاعدة الدستورية، يتم إلغائه من المحكمة الدستورية العليا (أعلى سلطة قضائية في الدولة)، و هي المختصة بالنظر في عدم مخالفة القوانين لدستور البلاد.

بمعنى آخر : تُصبِح القوانين و اللوائح غير شرعية إذا خالفت قاعدة دستورية واردة في الدستور.

1 التعليقات:

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top