ما هي الملكية و النظام الملكي - (تعريف - انواع - ثقافة - امثلة حديثة) - مجتمع لازم تفهم

الملكية و النظام الملكي

ما هو النظام الملكي ؟ (تعريف)

النظام الملكي هو نظام حكومي يوجد به شخص واحد كـ (رئيس دائم ) للدولة حتى يموت أو يقوم بالتنازل عن منصبه.

في العادة، يكون منصب (الملك) وراثي، مثل الأنظمة الملكية الشهيرة في (المملكة المتحدة). و يكون الملك أو الملكة لهم سُلطة مطلقة، و لكن توجد العديد من الأنظمة الملكية (الدستورية) أو (المحدودة) و يكون فيها (العاهل أو الملك) لهم سُلطة محدودة، و ربما يكون في الغالب، ملك (صوري) و ليس حاكماً.


أنواع الأنظمة الملكية :

النظام الملكي المُطلق :

في الملَكية المُطلقة، يكون الملك له السُلطة الكاملة على الحكومة و الشعب. و يمكن أن يتم تعيين مجلس من المستشارين لمساعدة الملك، و لكن أعضاء المجلس لا يتخذون القرارات الكبرى.


و قد أصبح هذا النوع من الملكية نادراً بشكل متزايد، لأن العديد من البلدان أصبحت تشعر بالقلق من إعطاء شخص واحد السُلطة دون رادع.

مستويات السعادة عند المواطنين الذي يعيشون تحت (الحكم الملكي المُطلق) تختلف بشكل كبير، و هذه الحكومات في العادة تخضع للمراقبة الدقيقة من الدول الأخرى التي تتعامل معها.


الملكية المحدودة (الدستورية) :

سُلطة الملك في (الملكية الـدستورية) تكون محدودة أو (مُقيَّدة) بـ دستور البلاد أو القوانين الأخرى، و ربما تكون السلطة الفعلية موجودة في يد (مجلس النواب) المُنتخب و (رئيس الوزراء).

و في العادة، يقوم العاهل (الملك) بالمشاركة في إدارة البلاد، و لكن قد يكون له (سلطات شكلية) أو قد لا يكون قادر على التصرف إلا بموافقة من رئيس الوزراء و مسؤولين حكوميين آخرين.

في الديمقراطية الدستورية، يكون الملك في كثير من الأحيان، قادراً على الإعتراض على التشريعات التي يشعر بأنها تتعارض مع المصالح العليا للبلاد. و الملك قد يكون قادراً على حل (مجلس النواب) إذا حدثت ظروف معينة أيضاً.


زيادة الشعور بـ الوحدة :

أحد جوانب (النظام الملكي) و التي تُعتبر ميزة هو: أنه يمكنه التقليل أو القضاء على، الصراع على السُلطة داخل الحكومة.  فعندما يجب أن يتم إنتخاب حاكم الدولة، يقوم الأعضاء في الأحزاب السياسية المختلفة أو الفصائل بالتنافس على هذا المنصب. و هذا يؤدي إلى الإنقسام و الصراع داخل الحكومة.

أما إذا كان حاكم الدولة سيبقى مدى الحياة و هناك شخص معروف سيأتي بعده، فهذا قد يزيد من الوِحدة داخل الحكومة.


العادات الثقافية :

في كثير من الأماكن، حتى بعد أن تغير نظام الحكم إلى نظام جديد، يتم الإحتفاظ بـ الملكية، لأنها تُعتبر جانب هام من جوانب التاريخ الثقافي و السياسي للأمة. و الملوك في هذه الحالات يكونوا (الممثلين الموجودين على قيد الحياة لـ أجيال سابقة من الحُكَّام). و غالباً يتم التعامل معهم على أنهم شخصيات تستحق الإحترام و التبجيل.


أمثلة حديثة :

توجد بعض (الملكيات الدستورية) المعروفة مثل : المملكة المتحدة و بلجيكا و كمبوديا و أسبانيا و تايلاند.


و توجد (ملكيات مُطلقة) معروفة مثل (سلطنة بروناي) و (سلطنة عمان)، و (مملكة بوتان) و (المملكة العربية السعودية).

و الفاتيكان أيضاً من (الناحية الفعلية) يُعتبر (ملكية)، يحكمها البابا. و لكن في الفاتيكان، المنصب ليس وراثي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يدفعنا للإستمرار ^_^

 
Top